/
/
/
/

صدر اليوم بيان صحفي بمناسبة زيارة رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي إلى السعودية.

فيما يلي نصه: بناءً على الدعوة الموجهة من قبل الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود لرئيس الوزراء عادل عبدالمهدي لزيارة المملكة، وانطلاقاً من الروابط التاريخية المتينة التي تجمع بين البلدين الشقيقين، وترسيخاً للعلاقات وللرغبة المشتركة للدفع بها نحو آفاق أوسع، واستثماراً للإمكانات الكبيرة والفرص المتاحة لتعزيز التعاون القائم بين البلدين في المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية، فقد قام عبد المهدي بزيارة المملكة خلال الفترة 17 و18 نيسان".

وعقد الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ورئيس الوزراء عادل عبدالمهدي جلسة مشاورات تم خلالها بحث سبل تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين، كما تم توقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم في مختلف المجالات في إطار مجلس التنسيق السعودي العراقي.

وقد أكد الملك سلمان وعبد المهدي على العلاقات التاريخية والدينية والاجتماعية بين السعودية والعراق وأهمية استثمار هذا الإرث السياسي والتاريخي والديني، وتعزيز العلاقات انسجاماً مع توجه القيادتين".

كما التقى عبد المهدي وفقاً للببان المشترك ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وبحثا سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، واتفقا على مواصلة التشاور والتنسيق بما يعزز وحدة الصف العربي والعمل العربي المشترك .

وعلى هامش الزيارة، تم عقد الاجتماع الأول للجنة الشؤون السياسية والأمنية والعسكرية، برئاسة وزيري خارجية البلدين.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل