/
/
/

ستوكهولم — سبوتنيك

أعلنت وزيرة الخارجية السويدية مارغوت فالستروم، اليوم الاثنين، أن السويد تدرس إمكانية عودة المواطنين، الذين قاتلوا في سوريا إلى جانب تنظيم "داعش" ، وتقديمهم إلى العدالة، بحسب "راديو سفيريغيس" .

وقالت فالستروم "هذا ليس سهلا، لأنه عادة يتم حل مثل هذه القضايا بين الدول القانونية من أجل إطلاق عملية قانونية، في هذه الحالة، كل شيء مختلف، لذلك المناقشة مستمرة".

هذا وطلب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أمس الأحد، من الحلفاء الأوروبيين وخاصة من المملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا " السماح بعودة أكثر من 800 مسلح من تنظيم "داعش" الإرهابي  يحملون جنسيات أوروبية اعتقلوا في سوريا.

ووفقا لشرطة الأمن السويدية لعام 2017، دخل نحو 300 شخص من هذه الدولة الاسكندنافية إلى سوريا للمشاركة في الأعمال القتالية إلى جانب المسلحين.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل