/
/
/
/

المصدر: كالات

دخلت فرنسا على خط الأحداث في السودان، داعية سلطات الخرطوم إلى "وضع حد للعنف" لدى تفريق المتظاهرين الذين يحتجون ضد الحكومة على تردي الأوضاع الاقتصادية في البلاد.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية آنييس فون در مول: "ندعو السلطات السودانية إلى اتخاذ كل التدابير الضرورية لوضع حد للعنف ضد المتظاهرين المسالمين وملاحقة مرتكبي أعمال العنف هذه".

وشددت مول على أن فرنسا "تؤكد تمسكها باحترام الحق في التظاهر وحرية التجمع والتعبير".

ويشهد السودان منذ 19 ديسمبر 2018، احتجاجات مناهضة للحكومة حيث خرج المئات من المتظاهرين ضد ارتفاع الأسعار ونقص السلع الأساسية وأزمة السيولة، ما أدى إلى اشتباكات مع رجال الأمن وسقوط قتلى وجرحى.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل