/
/
/

بغداد/ الغد برس

أفاد مصدر في لجنة النزاهة النيابية، اليوم الأحد، بأن الخلاف السني - السني، ما يزال مستمراً بين الأقطاب المتنافسة على تولي رئاسة اللجنة، مبيناً أن رئيس البرلمان محمد الحلبوسي غير قادر على تشكيل اللجان النيابية، لغاية الآن     

وقال المصدر، لـ"الغد برس"، ان "يوم السابع والعشرين من الشهر الحالي، حُدد موعدا لانتخاب رئيسا للجنة وخلاف سُني – سُني على زعامتها"، لافتاً إلى ان "الخلاف السُني– السُني بين أحمد المشهداني وعلي الصجري، وهما المتنافسين الأبرز على رئاسة اللجنة، بعد انسحاب ليث الدليمي".

وأكمل، ان "علي الصجري يريد توّلي النزاهة النيابية، واحمد الكناني يسعى للجنة الاستثمار، وريبوار طه للجنة الخارجية النيابية".

ولفت إلى ان "رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي غير قادر على تشكيل اللجان النيابية وأي وزير سابق لا يمكن ان يكون رئيسا لأي لجنة برلمانية".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل