/
/
/
/

بغداد/ الغد برس

أكد قيادي في حزب الدعوة الإسلامية، اليوم الاحد، ان الحزب تقوده ثلاثة أجنحة "تتصارع" فيما بينها للظفر بمنصب الأمين العام، مشيراً إلى أن قيادات وأجنحة الحزب في حراك مستمر لعقد المؤتمر العام.

وقال القيادي رفض الكشف عن اسمه في تصريح لـ"الغد برس"، ان "قيادات بارزة واجنحة في حزب الدعوة الاسلامية تتحرك من اجل التمهيد لعقد المؤتمر العام للحزب".

وبين ان "حزب الدعوة تقوده ثلاثة اجنحة، هي: جناح الامين العام للحزب نوري المالكي، وجناح مدير المكتب السياسي حيدر العبادي، وجناح بقيادة القيادي علي الاديب".

وأضاف "هذه الأجنحة تتصارع للظفر برئاسة الامانة العامة لحزب الدعوة الاسلامية من اجل اعادة هيكلة وهيبة الحزب بعد خسارته لمنصب رئيس الوزراء".

ولفت القيادي في الحزب الى ان "المالكي يسعى ويتحرك لأن يكون هنالك حوارا مشتركا بين كل اطراف الحزب لتقويته وعودته قويا داخليا، وإقليميا، ودوليا".

وشهد حزب الدعوة الإسلامية العديد من الانشقاقات منذ الدورة الانتخابية الأولى عام 2006، حين انشق الأمين العام السابق ابراهيم الجعفري، عن الحزب وشكل تيار الإصلاح، وفي الدورة الانتخابية الثانية انشقت الكثير من القيادات عن الحزب، منهم علي الأديب، ليلحق به حيدر العبادي عند توليه رئاسة الحكومة 2014 – 2018.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل