/
/
/

الخرطوم ــ العربي الجديد

دعا تجمع المهنيين السودانيين المعارض، اليوم السبت، إلى موكب جديد تحت عنوان "موكب الشهداء"، ينطلق غداً الأحد من مدينة أم درمان باتجاه مقر البرلمان، وذلك بالتزامن مع تظاهرات أخرى بأحياء العاصمة الخرطوم، إلى جانب دعوة المعلمين إلى إضراب عام لمدة أسبوع.

كذلك حدد التجمع، في بيان، الثلاثاء المقبل موعداً لتنظيم مسيرات ليلية في منطقتي الحاج يوسف(شرق الخرطوم)، وأمبدة(غرب الخرطوم)، بالتزامن مع عدد من المدن تعلن لاحقاً. كما أعلن الخميس المقبل موعداً آخر لتسيير مواكب التنحي في كل المدن السودانية.على خط موازٍ، دعت المعارضة السودانية، المعلمين للإضراب عن العمل لمدة أسبوع بدءاً من يوم غد الأحد، وذلك احتجاجاً على العنف الزائد من جهة الأمن بالتعامل مع الاحتجاجات السلمية في البلاد، إلى جانب ضمان سلامة الطلاب.

ووجهت لجنة المعلمين الموالية لتجمع المهنيين السودانيين المعارض، هذه الدعوة في وقت يواصل فيه أطباء إضراباً عن العمل في مستشفيات قالوا إنها محسوبة على النظام، كما سبق أن نفذ محامون إضراباً عن العمل ليوم واحد، فيما نفذت شبكة الصحافيين الموالية لتجمع المهنيين إضراباً عن العمل لمدة 3 أيام.

وقالت لجنة المعلمين، في بيان، إن "البلاد تنظر بتفاؤل لفجر الخلاص القريب، ويعمل بناتها وأبناؤها بجد وعزيمة وصبر عبر النضال السلمي، لصون الكرامة والشرف واسترداد الحرية، وفي سبيل ذلك يواجه القتل والاعتقال والعنف المفرط".

وأشار بيان اللجنة إلى أن "التعليم وبسبب سياسات النظام الفاشلة وصل إلى حد التدهور المريع، كذلك أوضاع المعلمين"، داعياً جميع المعلمين للمشاركة في الإضراب المعلن.

واشتعلت الاحتجاجات الشعبية ضد حكومة الرئيس عمر البشير منذ التاسع عشر من الشهر الماضي، وسقط خلالها أكثر من 20 قتيلاً، حسب ما تدعيه الحكومة، فيما تؤكد المعارضة سقوط 40 قتيلاً.

واتهمت الحكومة على لسان أكثر من مسؤول من تسميهم أعداء البلاد بالداخل والخارج باستغلال الأزمة الاقتصادية الراهنة لتنفيذ أجندة سياسية، والقيام بعمليات تخريب أثناء الاحتجاجات لزعزعة الأمن والاستقرار في البلاد، حسب تعبيرها.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل