/
/
/

بغداد/ الغد برس

وجه النائب عن تحالف سائرون، برهان المعموري، اليوم السبت، رسالة الى رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي بشأن مشاكل تواجه البرلمان بسبب تأخر تشكيل الكابينة الحكومية، متأسفا لتوقف مصير البلد وعمل البرلمان والحكومة على شخص أو اثنين.

واعرب المعموري في بيان تلقته "الغد برس" عن "أسفه لتوقف مصير البلد وعمل البرلمان والحكومة على شخص أو اثنين" مبينا ان "على عادل عبد المهدي حسم قضية الوزارات المتبقية ما بين إرسال الأسماء بأسرع وقت أو تركها إلى وقت آخر".

واضاف ان "عمل مجلس النواب أصيب بالشلل والجلسات تعقد بوقت متأخر بسبب الحديث عن مرشحي الوزارات وما هي الأسماء وهل توجد بجدول الأعمال أم لا" مؤكدا إن "البرلمان عليه العديد من الواجبات والالتزامات ما بين تشريع قوانين وواجبات رقابية وعلينا التركيز عليها وخاصة مشروع قانون الموازنة الاتحادية".

وشدد المعموري على "أهمية أن يكون عبد المهدي صاحب قرار شجاع وأن يعلن أمام الشعب أسباب تأخير تقديم أسماء متفق عليها وهل هناك ضغوط عليه أم لا".

وأردف النائب عن تحالف سائرون، أنه "من المؤسف أن يتوقف مصير البلد وعمل البرلمان والحكومة على شخص أو اثنين، ورئيس الوزراء والكتل السياسية المصرة على أسماء معينة يتحملون المسؤولية عن هذا التأخير، متسائلاً، "إذا كانت الكتل السياسية لم تستطع الاتفاق على مرشح وزارة، فكيف يمكنها الاتفاق على مئات الدرجات الخاصة ورؤساء الهيئات التي نعتقد بحال فتح ملفها وفق ما يجري الان من إصرار بالمواقف على شخصيات محددة فسيتم إيقاف عمل الدولة".

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل