/
/
/

السومرية نيوز/ البصرة

أعلن مكتب المفوضية العليا لحقوق الإنسان في البصرة، الثلاثاء، أن المواطنين الذين راجعوا المستشفيات لإصابتهم بالتسمم بسبب تلوث المياه ارتفع عددهم الى أكثر من 70 ألفاً، وأكد انقطاع المياه عن مناطق في المحافظة.

وقال مدير المكتب مهدي التميمي في حديث لـ السومرية نيوز، إن "المفوضية العليا لحقوق الإنسان تراقب بقلق بالغ ازدياد حالات انقطاع المياه عن العديد من المناطق في البصرة، فضلاً عن تجهيز أكثر مناطق المحافظة بمياه مالحة"، مبيناً أن "حالات التسمم من جراء تلوث المياه ارتفعت الى أكثر من 70 ألف حالة، وعلى الرغم من ذلك مازال السبب الدقيق لحالات التسمم مجهولاً".

ولفت التميمي الى أن "مكتب المفوضية يدعو رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي بمناسبة زيارته البصرة الى إيجاد حلول جادة لأزمة المياه في المحافظة، وعدم الاعتماد على وعود الحكومة المنتهية ولايتها"، مضيفاً أن "مجلس النواب من الضروري أن يتدخل لتحسين واقع الحياة في البصرة من خلال الضغط باتجاه تنفيذ ثلاثة مطالب أساسية هي معالجة أزمة ملوحة وتلوث المياه، وتوفير 10 آلاف درجة وظيفية للعاطلين، ومنح المحافظة تخصيصاتها المالية ليتسنى تنفيذ مشاريع خدمية".

وشهدت البصرة خلال الأشهر الثلاثة الماضية سلسلة تظاهرات واعتصامات شارك فيها آلاف المواطنين للمطالبة بتحسين الخدمات وانتشال المحافظة من أوضاعها المتردية ومكافحة الفساد وتوفير فرص العمل، ثم حصلت احتجاجات عنيفة غير مسبوقة محلياً تخللها إحراق مقار ومكاتب أحزاب وحركات سياسية، فضلاً عن إحراق مؤسسات حكومية من أبرزها ديوان المحافظة، وإحراق القنصلية الإيرانية العامة، كما تم اقتحام مستشفى لتأهيل جرحى الحشد الشعبي، وتعرضت دور بعض المسؤولين الى محاولات إحراق واقتحام، وعلى خلفية تلك الأحداث ألقت القوات الأمنية على عدد من المتهمين.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل