/
/
/

أعلن زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الذي يدعم تحالف سائرون، الخميس، 13 أيلول، 2018، أنه سيلجأ إلى المعارضة في حال  استمر رفض بعض السياسيين لاختيار رئيس وزراء مستقل وتكنوقراط، مشيراً إلى الاتفاق مع "كبار العراق" حول اختيار رئيس الوزراء "بقرار عراقي محض".

وقال الصدر في تغريدة على حسابه الرسمي بموقع التدوين القصير "تويتر": "قد توافقنا مع (كبار العراق) على ترشيح عدة شخصيات (تكنقراط) (مستقل) لـ (رئاسة الوزراء) وبقرار عراقي محض، على أن يختار المرشح وزراءه بعيداً عن التقسيمات الحزبية والطائفية والعرقية بل وفق معايير صحيحة ومقبولة حسب التخصص والخبرة والنزاهة".

وتابع: "سارع البعض من السياسيين الى رفضه ورفض فكرة (المستقل) بل ورفض (التكنقراط) ليعيدوا العراق للمربع الأول ليعود الفاسدون بثوب جديد ولتهيمن الأحزاب والهيئات الاقتصادية التابعة لهم على مقدرات الشعب وحقوقه".

ومضى بالقول: "إذا استمروا على ذلك، سوف أعلن انخراطي واتخاذي (المعارضة) منهجاً وأسلوباً".

وقال مصدر مقرب من المرجعية العليا في العراق السيد علي السيستاني، الإثنين الماضي، إن الأخير لا يؤيد تولي رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي وسلفه نوري المالكي رئاسة الحكومة الجديدة.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل