مساهره عيون الشوارع 

تخاف من باچر يمرهه اللون الأحمر

ودم يظل يسيل من الشاب الاسمر …

عدنه راس الفرع بي اطفال تلعب …

حافيه الجدمين ..

بس تحلم بملعب …

لامدارس ..

لاشوارع ..

لا أرض خضرة اكو بوكت المرابع …

وعدنه دجله والفرات

ضَعَف بيهه حتى شريان الحياة ..

الوادم إطّور بلدهه ..

ماتخونه .. الغيره عدهه…

ليش دوم احنه بتراجع…؟

الوطن هو املنه …

ماكو غيره الي يلمنه …

شوكت يتحقق حلمنه … ؟

ومو املنه بحلم ضايع ...

آه ياهذا الوطن چم دوب تتحمل مواجع …

عرض مقالات:

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل