/
/
/

صدر أخيراً العدد 403 لشهر كانون الثاني 2019 من مجلة "الثقافة الجديدة" والذي جاء حافلاً بالعديد من الموضوعات.
استهلت المجلة بكلمة العدد التي حملت عنوان "مسكونون بأمل التغيير في العام الجديد "جاء فيها:"...ان هذه اللوحة رغم قتامتها إلا أنها مليئة بمظاهر مبهجة أيضا. لعل أبرز معالم اللوحة المبهجة تمثلت في احتفالات العراقيين والعراقيات بأعياد الميلاد في نهاية عام 2018 والتي كانت كبيرة وواسعة، مقارنة بالأعوام الماضية. وإذا كانت مظاهر الاحتفالات بنهاية عام 2017 والتي عمت شوارع مدن العراق تعبيرا عن الانتصار على تنظيم "داعش" الارهابي، انتصار ثقافة الحياة على ثقافة الموت، فإن احتفالات عام 2018، تحمل دلالات مهمة وتجب قراءتها بشكل صحيح. إنها لم تقتصر على العاصمة بغداد ومدن اقليم كردستان، بل امتدت الى مدن عراقية كثيرة، بما فيها تلك التي خضعت لسيطرة تنظيم "داعش" في نينوى والأنبار. ان هذه الاحتفالات كانت بمثابة رسالة تحد واضح ورد قوي ضد "فتاوى" وتصريحات "المتشددين" التي حرمت المشاركة في اعياد الميلاد وبأفراحها واغانيها بل وحرمت حتى التهنئة بها، والتي لم تسئ فقط الى مشاعر بنات وابناء شعبنا من المسيحيين فقط، بل كانت تهديدا للوحدة الوطنية لأبناء شعبنا".
اما باب "مقالات" فقد تضمن عددا من المساهمات حيث حملت مساهمة الدكتور فوزي حامد الهيتي الموسومة "البروفسور نمير العاني ومنجزه الفلسفي"، حياة البروفسور العاني وأهم نتاجاته العلمية. اشتملت الدراسة على تتبع مراحل حياته الشخصية وسيرته العلمية ومشروعه الفلسفي، كيف بدأ وكيف تطور.
وجاءت دراسة الباحث الاقتصادي ابراهيم المشهداني بعنوان "صناديق الثروة السيادية بين مبررات النشوء وتعدد استخداماتها". في حين حملت مساهمة الدكتور لطفي حاتم عنوان "العولمة الرأسمالية واليسار الاشتراكي". وجاءت مساهمة القاضي زهير كاظم عبود بعنوان" اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية" .من جانبه قدم الدكتور هاشم نعمة قراءة في كتاب" نحو نقد العقل الإسلامي".
وفي باب "نصوص قديمة"، وهو باب يسلط الضوء على بعض الموضوعات المهمة القديمة وتعيد المجلة نشرها لأهميتها، حمل موضوع هذا العدد عنوان: "وثبة كانون.. معركة ظافرة وصفحة حافلة بالتجارب" كتبها الفقيد الدكتور رحيم عجينة وكانت "الثقافة الجديدة" قد نشرتها في عددها المرقم 21 الصادر في كانون الثاني 1971.
من جهته احتوى باب "نصوص مترجمة" دراسة حملت عنوان" الفرهود ضد اليهود في بغداد في حزيران 1941 من اعداد قسم الخدمات العلمية في البرلمان الألماني. وترجمة رشيد غويلب.
وفي باب حوارت نشرت المجلة حصيلة حوار بين الاستاذ حميد مجيد موسى ورئيس تحرير الثقافة الجديدة، حمل عنوان "بعض الملاحظات عن التحالفات السياسية وضروراتها، خلاصات ودروس".
أما باب "أدب وفن"، فتضمن العديد من الموضوعات وتصدرته كلمة بعنوان "مجلة الثقافة الجديدة سفر معرفي" كتبها الدكتور نجاح هادي كبة.
وفي الحدث الادبي والفني: تم نشر تغطية عن رحيل شاعر الشعب عريان السيد خلف . وكذلك كلمة في رحيل الدكتور شاكر خصباك.
وفي دراسات نقدية: اتت مساهمة الاديب صباح هرمز بعنوان: "وحدها شجرة الرمان.. بين تقنية المكان، وعملية التناص".
وحملت مساهمة نواف خلف السنجاري عنوان" جميل أن يعود الأجداد أطفالاً في رواية " حب في ظلال طاووس ملك".
وفي الشعر جاءت مساهمة لنصير الشيخ بعنوان "مساءاتٌ تضيء المرايا". في حين حملت قصيدة نجم عذوف عنوان:"الخيمة".
وفي القصة جاءت قصة بعنوان: "المريض العراقي" ليوسف ابو الفوز. وفي باب فنون كتب نزار عبد الغفار السامرائي عن "الشاب كارل ماركس.. بدايات تحول الفكر من تفسير العالم الى تغييره". في حين جاءت مساهمة عبد الرزاق دحنون بعنوان: "الشعب السوداني ناوي يعيده تاني.. ثورة للمجد الانساني".
وجاءت لوحتا غلافي العدد للفنان بشير مهدي.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل