عائلة الرفيق كاظم الصايغ "أبو سلام"

نقدم تعازينا القلبية برحيل الرفيق كاظم الصايغ "أبو سلام"، الذي توفى بتاريخ 7/10/2022، ونشارككم مصابكم الأليم بخسارة رفيق له باع طويل في تنظيم وكفاح حزبنا، فهو مناضل إنتمى للحزب الشيوعي العراقي في ريعان شبابه وقد تعرض منذ العهد المباد إلى الملاحقة والإعتقال والتسفير إلى إيران بحجة التبعية وذلك في مختلف العهود، وفي كل مرة كان يعود إلى العراق ويواصل علاقته بالحزب والنضال من أجل حرية وطنه وسعادة شعبه، وكان بيته ملاذ للرفاق في قيادة الحزب فترات العمل السري منهم الرفيق سلام عادل وفي بيته طبعت بعض أعداد إتحاد الشعب. وفي إثر هجمة النظام الدكتاتوري على الحزب الشيوعي العراقي هجر إلى ايران 1978 ولم يستقر فيها فأنتقل إلى سوريا وأقام في دمشق وكان على إتصال وثيق بالحزب وقدم خدمات فنية مهمة في تنظيم المراسلة السرية مع منظمات الداخل. ومن سوريا هاجر إلى السويد وفيها تعرض إلى سكتة دماغية، ومع ذلك بقي على إتصال بالحزب عن طريق علاقاته القديمة. الرحمة والذكر العاطر لرفيقنا، والصبر الجميل لأولاده: سلام، إنتصار، خالد، نضال، جنان، بشرى، ورفاقه ومحبيه. وزوجته ام سلام.

نم قرير العين رفيقنا العزيز فلك المجد ورفاقك على درب الشيوعية سائرون.

منظمة الحزب الشيوعي العراقي في السويد

7/10/2022

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل