وسط أجواء الحزن و الفقدان، وبدعوة من عائلة الفقيدة الرفيقة سعاد خيري (أم يحيى)، وبمشاركة وحضور رفاق الفقيدة ومحبيها، أقيم في 23 نيسان 2022، مجلس تأبيني في مدينة ستوكهولم/ قاعة مكتبة رنكبي، وبحضور عائلة الفقيدة ورفاقها ومحبيها.

مواساة واستذكاراً واعتزازاً بالرفيقة الفقيدة، دعت الرفيقة ميس مهدي التي أدارت أمسية التأبين، المشاركين للوقوف لحظة صمت واحترام.

 الرفيقة خولة مريوش قدمت رسالة المواساة التي بعثها الرفاق في المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي (الرفيقة سعاد خيري..وداعاً)، والتي نعت و أبنت فيها الرفيقة مشيدة بصمودها ودفاعها عن قضايا الكادحين وبمواقفها الأممية المشهودة..

الرفيق جاسم هداد، قدم كلمة باسم منظمة الحزب الشيوعي العراقي في السويد، أشادت بالتاريخ النضالي المشرف للرقيقة وتحملها معاناة السجون والمعتقلات والتعذيب في أقبية النظم الرجعية والدكتاتورية، وبالإرث الفكري الذي تركته.

الرفيقة دنيا رامز قدمت في التأبين كلمة مواساة و رثاء، باسم رابطة المرأة العراقية. كما قدمت الأخت بسمة، كلمة مواساة وتعازي، باسم جمعية المرأة العراقية في ستوكهولم.. واستمع الحضور لتسجيل صوتي للرفيقة نجية الساعدي، وهي ترثي وتستذكر رفيقة دربها الرفيقة الراحلة سعاد خيري..

في امسية التأبين استمع الحضور لكلمات معايشة واستذكار قدمتها الرفيقة هيفاء أحمد ولعدد من كلمات الرثاء والعزاء التي أبنت الرفيقة الفقيدة، قرأتها وسن الزهيري، مع قصيدة رثاء قدمها ناظم زغير التورنجي، والذي قرأ بالنيابة رسالة رثاء وإشادة أرسلها مازن الحسوني، ومواقف ومعايشة قدمها عبد الواحد الموسوي.

وفي ختام التأبين قدم ابن الرفيقة الراحلة، يحيى زكي خيري، كلمة شكر فيها الحضور الذي ساهم في التأبين والمواساة، وكل من عبر عن التعازي والمواساة.. 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل