تنعى محلية النجف للحزب الشيوعي العراقي الرفيق المناضل صاحب جليل الحكيم الذي كان من أوائل الشيوعيين في محافظة النجف منذ اربعينات القرن الماضي، عمل في مختلف الهيئات الحزبية ومسؤولا لمنظمة النجف لفترات طويلة وتعرض للسجن والتهجير ومختلف صنوف التعذيب ولم يهادن الانظمة الفاشية التي توالت على حكم العراق. صاحب جليل الحكيم صاحب مؤلف النجف الوجه الآخر في ذمة الخلود رفيقنا ولروحك الخلود والسلام

محلية النجف ٢٥/ ٩

عن حياة الرفيق

 الرفيق صاحب جليل الحكيم مناضل عنيد لصدق إدراكهِ للنظرية التي آمن بها.

ولد في النجف ١٩٣٣.   بدأ نشاطهِ السياسي في نهاية اربعينات القرن العشرين. انتسب للحزب الشيوعي العراقي في بداية الخمسينات. وبسبب نشاطهِ السياسي والحزب تعرض للملاحقة واعتقال وسجن مرات عديدة.

سكرتير محلية النجف من نهاية ١٩٥٩ وإلى منتصف ١٩٦٢ وعضو لجنة منطقة الفرات الأوسط.

عضو لجنة منطقة بغداد من ١٩٧٢ ومسؤول المكتب التنظيمي لمنطقة بغداد حتى عام ١٩٧٨.

غادر الوطن ليكون مسؤولاً عن المنظمة الحزبية الشيوعية العراقية في سوريا  ثم في بلغاريا.

عمل في الكفاح المسلح في كردستان العراق سنة١٩٨٣ وفي داخل الوطن حتى عام ١٩٨٥.

له الرحمة والذكر الطيب دائما وابدا ولعائلتهِ ورفاقهِ ومحبيه الصبر والسلوان

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل