وداعا خيري الضامن
 
بألم وحزن عميقين تلقت منظمة الحزب الشيوعي العراقي في روسيا الاتحادية نبأ وفاة زميلنا وصديقنا العزيز الكاتب والمترجم العراقي الكبير خيري جعفر الضامن الذي وافاه الأجل عن عمر يناهز 85 عاما في موسكو كرسه لتحقيق انجازات أدبية وثقافية كبيرة.

كان الفقيد من الرعيل الأول الذي وصل موسكو شابا شيوعيا يافعا قبل الستينات لتلقي العلم والمعرفة وأساسا لدراسة اللغة الروسية وتعلم واتقان مهنة الترجمة حيث كان كثير الاهتمام بالأدب الكلاسيكي الروسي ومؤلفات مشاهير الكتاب السوفيت والروس ورغبة منه لنقل هذا التراث الكلاسيكي الكبير الى القارئ العربي بدقة وأمانة.

بعد تحقيق مهمته الأساسية عمل لسنوات عديدة كمترجم في دار التقدم ودار رادوغا ودار السؤال بموسكو ودار الكتب والوثائق القومية بمصر ودار المدى. وكانت له ترجمات كثيرة في الماركسية اللينينية واعتبر من خيرة المترجمين العراقيين والعرب. وكانت معرفته الواسعة والعميقة باللغة الروسية دافعا كبيرا ساعدته على خوض مجال ترجمة أعمال الكتاب ومؤلفات الأدب الكلاسيكي الروسي.

ان اهتمامه الكبير بالترجمة جعله يعيش حياة خاصة به، حياة الابداع والانجازات الأدبية من ناحية والابتعاد والانعزال عن الأصدقاء والمقربين اليه من ناحية أخرى. وكان يحظى باحترام كبير بين العراقيين والعرب والروس.

تتقدم منظمة الحزب الشيوعي العراقي في روسيا الاتحادية بتعازيها الحارة الى عائلة الفقيد في موسكو والعراق والى جميع أقربائه واصدقائه.

الذكر الطيب للفقيد والصبر والسلوان لأفراد عائلته وأقربائه واصدقائه.
                                      منظمة الحزب الشيوعي العراقي في روسيا الاتحادية
                                                  24 حزيران 2021

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل