/
/
/
/

غدرت بنا جائحة الكورونا، فغادرنا متأثرا بإصابته بها في مستشفى الكندي في بغداد، ظهر يوم 27.10.2020 الرفيق أبو صفاء ـ حكيم جلاب سماري. ولد الرفيق في بغداد عام 1950، والتحق بصفوف الحزب الشيوعي العراقي منذ شبابه، وعرف بنشاطه بصفوف أبناء مهنته من النجارين، فكان حريصا لإيصال صوت الحزب ومواقفه رغم كل المضايقات والمصاعب، وتقديرا لجهادتيه في العمل، ارسله الحزب عام 1975 الى الاتحاد السوفياتي للاشتراك بدورة حزبية لإعداد الكوادر النقابية. بعد عودته تعرض للكثير من المضايقات من أجهزة النظام البعثي فلم تثنه يوما عن مواصلة نشاطه، وتقلل من التصاقه بالحزب وتفانيه لنشر افكاره ومبادئه، حتى أضطراره لمغادرته ارض الوطن الى سوريا، وهناك واصل عمله ونشاطه الحزبي. وفي طريق البحث عن سقف آمن قضى تقريبا عاما في السجون الاستونية قبل ان يصل الى فنلندا مطلع عام 1995 كلاجئ إنساني، حيث عاد لمزاولة نشاطه الحزبي بين صفوف أبناء الجالية العراقية في فنلندا. وبعد سقوط النظام الديكتاتوري، عاد الى الوطن ليعمل في مجال الحركة العمالية.

نتقدم بأحر التعازي لعائلته ومحبيه من رفاقه وأصدقائه، ونشاركهم الاحزان ونعزي أنفسنا ونعزيهم بهذا المصاب راجين لهم الصبر والسلوان.

الذكر الخالد للرفيق أبو صفاء

منظمة الحزب الشيوعي العراقي في فنلندا

هلسنكي 27.10.2020

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل