/
/
/
/

الرفيقة العزيزة سهاد الخطيب والعائلة الكريمة المحترمين

بألم وأسىً تلقينا نبأ وفاة والدتكم السيدة الفاضلة صبرية عبدالله، التي رحلت بعد عمر طويل وحافل.

نشارككم الاحزان ونعزيكم بهذا المصاب راجين لكم الصبر والسلوان.

وللوالدة الراحلة طيّب الذكر وعاطره.

المكتب السياسي

للحزب الشيوعي العراقي

25 /10 /2020

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل