/
/
/
/

نتقدم بخالص الشكر والامتنان لكل من تقدم لنا بالتعزية والمواساة بوفاة  الوالد العزيز  المرحوم السيد قاسم فرج المترفي الحسني، عبر مختلف وسائل الاتصال ، وبينهم الرفاق في قيادة  الحزب الشيوعي العراقي والأصدقاء في سرايا السلام  وعشائرنا الكريمة. والشخصيات الاجتماعية والأكاديمية والسياسية والناشطين والاهل والرفاق والأصدقاء، فقد كانت لمواقفكم ولكلماتكم  ومشاعركم التضامنية معنا، اثرها البالغ في التخفيف من احزاننا والامنا  بفقدان الوالد.

وإذ نعرب عن تقديرنا الكبير لكم، نرجو للجميع الصحة والعافية والسلام. والعمر المديد.

حسين النجار

عن عائلة الفقيد

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل