/
/
/
/

الرفيق العزيز الدكتور كاظم المقدادي المحترم
تحية طيبة مقرونة بالصحة والعافية
نتقدم اليكم باحر التحيات واحلى الامنيات لمناسبة بلوغكم الثمانين من العمر ، تلك السنوات المفعمة بالتضحيات والنضال في مقارعة كل أشكال الظلم والأنظمة الديكتاتورية ، سنوات المواقف المبدأية الملتصقة بمسيرة حزبنا الشيوعي لتحقيق أهداف شعبنا النبيلة في الوطن الحر والشعب السعيد.
نكرر تهانينا الرفاقية وانت تطفأ شمعة العقود الثمان من عمرك المديد الحافل بالنشاط والعطاء المثمر.
تقبل خالص الود والاعتزاز

المكتب السياسي
للحزب الشيوعي العراقي
٣٠/٩/٢٠٢٠

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل