/
/
/
/

وداعا المناضلة أم حازم

تلقينا بألم وحزن بالغين،  نبأ رحيل والدة الرفيق حازم كويي ، هذه المرأة المناضلة التي تحملت أقسى صنوف الأضطهاد وظلم السلطات الدكتاتورية الجائرة، بسبب أنتماء زوجها واولادها لحزبنا الشيوعي العراقي، لقد كان بيت هذه العائلة الشيوعية المناضلة بيتا للحزب ومطبعته، وأحتضن في ستينيات القرن الماضي العديد من قادة وكوادر الحزب أثناء العمل السري، بهذه المناسبة ننعى هذه الام العراقية الباسلة التي قدمت للحزب والوطن الغالي والنفيس، بأسم رفيقات ورفاق منظمة الحزب، نتقدم لرفيقنا العزيز حازم ولكافة أفراد عائلته الكريمة في داخل الوطن وخارجه بأحر التعازي ومشاعر التضامن والحزن على رحيلها ، متمنين لهم جميعا الصبر الطيب على هذا الفقدان المفجع، وللفقيدة الذكر المعلى . 

منظمة الحزب الشيوعي العراقي في المانيا الاتحادية

الاحد 6 أيلول 2020

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل