/
/
/
/

بحزن وألم شديدين تلقينا نبأ رحيل المناضل والاديب الشيوعي وأبن البصرة البار الرفيق علي جاسم الشبيب ، لقد أنخرط أبا بدر في النضال الشيوعي في وقت مبكر من شبابه ، وتعرض بسب أنتمائه لمختلف صنوف الاضطهاد والاعتقال والمطاردة على ايدي ألاجهزة القمعية لنظام البعث الفاشي ، قارع النظام الدكتاتوري ببسالة ، وأنخرط في الكفاح المسلح في صفوف حركة الانصار الشيوعيين ، التحق الرفيق أبا بدر في بداية التسعينيات بمنظمة حزبنا وكان أحد الرفاق البارزيين في مجالات العمل الجماهيري والثقافي ، قرر بعد سقوط النظام العودة للوطن ولمدينته التي أحبها البصرة ، للمساهمة في بناء واعادة تنظيمات الحزب في البصرة ، والنشاط في المشهد الثقافي البصري .

لقد رحل أبا بدر قبل ان يكتمل حلمه الابدي بعراق حر وشعب سعيد ، لك الخلود والمجد أيها الشيوعي الباسل ، ستبقى في ذاكرة من رافقك وعرفك ، وداعا أيها البصري الجميل ، نتقدم لعائلته الكريمة بكل مشاعر الحزن لهذا الفراق الصعب متمنين للجميع جميل الصبر .

منظمة الحزب الشيوعي العراقي في المانيا الاتحادية

الاحد المصادف في  23 آب 2020

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل