/
/
/
/

الصديق العزيز حسين التكمجي

بحزن كبير وألم عميق تلقينا نبأ وفاة شقيقكم الدكتور حمدي التكمجي، الشخصية الوطنية والاجتماعية المرموقة، صباح امس الاربعاء 17 حزيران 2020 في عمان - الأردن، بعد معاناة مريرة من مرض عضال، عن عمر ناهز الواحد والتسعين عاماً.

انخرط الفقيد منذ باكورة شبابه في النشاط الوطني الديمقراطي وساهم في نشاط حزبنا الشيوعي العراقي في الخمسينات. وواصل ذلك بعد ثورة 14 تموز 1958 وخلال فترة دراسته العليا لنيل شهادة الدكتوراه في جامعة موسكو، وشارك في حملة التضامن مع الشعب العراقي وقواه الديمقراطية ضد الانقلاب الفاشي في 8 شباط 1963. واُضطر في أواخر السبعينات، بعد تصاعد حملة القمع ضد الشيوعيين والديمقراطيين، الى مغادرة العراق حيث استقر في الاردن حتى وفاته. 

بهذه المناسبة الأليمة نتقدم الى العزيزة باسمة البحراني قرينة الفقيد، والى ذريته الاعزاء عباس وزينب وحيدر، والى آل التكمجي وكل اصدقاء الفقيد ومحبيه، بأحر التعازي ومشاعر المواساة لهذا الفقدان والخسارة المؤلمة، متمنين لكم الصبر والسلوان، ولفقيدكم الغالي الذكر الطيب دوماً.

منظمة الحزب الشيوعي العراقي في بريطانيا

18/6/2020

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل