/
/
/

تجمع العشرات من بنات وابناء الجالية العراقية في ساحة اوغسطس الشهيرة في  مدينة لايبزك الالمانية عصريوم الخميس المصادف 2 آب 2018، ،وبدأت الوقفة الاحتجاجية بالقاء كلمة اللجنة الاعلامية لحراك الدفاع عن حقوق الانسان ودعم التظاهرات في العراق / المانيا والتي جاء فيها :

" الاخوات والاخوة ابناء الجالية العراقية في لايبزغ وضواحيها بأسم اللجنة الاعلامية لحراك الدفاع عن حقوق الانسان ودعم التظاهرات في العراق نرحب بكم اجمل ترحيب ،حيث نقف هنا اليوم معا، لنعلن تضامننا المطلق مع المتظاهرين والمحتجين من ابناء شعبنا في مدن الوسط والجنوب وقصباته ، ومطالبهم المشروعة والعادلة في توفيرأبسط الخدمات الضرورية وتوفير فرص العمل والحياة الحرة والكريمة . ورفض الاساليب القمعية والعنف الغير مبررالتي اتبعتها السلطات الحاكمة وميليشيات بعض الاحزاب ضد المحتجيين والمتظاهرين السلميين ، والتي تسببت بسقوط 15 شهيدا ومئات الجرحى والمعتقلين والمطاردين واتباع اسلوب اخذ التعهدات السئ الصيت والمحاربة بالرزق.. الخ من الاساليب التي تتعارض مع الدستور العراقي وابسط حقوق الانسان . لنسمع اخوتنا وابنائنا المكافحين من اجل الحرية والعدالة الاجتماعية وضد الفساد والارهاب والمحاصصة الطافية والقومية لنسمعهم صوتنا المتضامن معهم ونقول لهم نحن عراقيو المهجر نقف معكم دائما من اجل تحقيق مطالبكم العادلة والمشروعة ، حافظوا على سلميتكم ،ولاتفسحوا المجال للمتسللين من ازلام الاحزاب الحاكمة لحرف توجهكم الوطني والمطلبي ، ان استمراركم ووضوح اهدافكم سيفتح ابواب الاصلاح الجذري للعملية السياسية والسير قدما باتجاه دولة المواطنة والعدالة الاجتماعية لذلك سنردد معكم ماتهتفون به في ساحات الاحتجاج ..

قتل المتظاهرين ....باطل...

الاعتقالات ....باطل

أخذ التعهدات    ...باطل

الملاحقات ...باطل

عدم معاقبة الفاسدين ...باطل

أستخدام الرصاص الحي ...باطل

ضعف الخدمات ...باطل

عدم تنفيذ المطالب ... باطل

سوء التعليم ...باطل

وردد المحتجون الهتافات الحماسية المتضامنة مع ابناء الوطن ، ورفعت الشعارات باللغتين الالمانية والعربية المنددة بالاساليب القمعية التي استخدمتها السلطات ضد المحتجين، وقرأت القصائد الشعبية ، كما قرأ تقرير موجز عن آخر تطورات الهبة الجماهيرية في مختلف المحافظات، وفي ختام الوقفة قرأ البيان التضامني لحراك الدفاع عن حقوق الانسان ودعم التظاهرات في العراق باللغتين العربية والالمانية ، وأدى الجميع نشيد موطني ، معلنين عن استمرار تضامنهم مع أهلهم في الوطن ولحين تحقيق جميع مطالبهم المشروعة ، وتم تقديم الشكر لجميع المشاركين في هذه الوقفة وخاصة للشبيبة المتحمسة والذي كانت مشاركتهم ومساهمتهم مميزة في التنظيم والادارة .

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل