/
/
/

عبر حزب اليسار السويدي في بيان له حمل توقيع ياسمين نلسون عضو البرلمان والناطق باسم حزب اليسار عن التضامن مع الشعب العراقي ومطالبه العادلة وجاء فيه:

يعلن حزب اليسار السويدي عن تضامنه مع الشعب العراقي ونضاله من اجل الديمقراطية وحقوق الانسان وتحسين ظروف المعيشة.

اِننا نلاحظ اِن أعداداً كبيرة من الناس ومن مختلف الفئات قد اتحدت في تظاهرات كبيرة في اَرجاء البلد، مطالبين بخدمات احسن، واسعار مخفضة للكهرباء، ومعالجة البطالة المتفشية، وضد الفساد المستشري في البلد، لكن للاسف فان مطالب الناس قد اهملت تماما.

إننا ندين وبشدة استخدام العنف ضِد التظاهرات السلمية، ومن حق الشعب ان يعبر عن رأيه بِحرية باعتبار ذلك احد اركان حقوق الانسان الديمقراطية والتي يجب الحفاظ عليها.

يجب على الحكومة من اجل التغيير ان تثبت بالكلام والفعل انها حكومة كل العراقيين. لأنه بعد عقود من العنف والاستبداد  والتناقضات الداخلية فإن البلد بحاجة الى قيادة جديدة  تجمع شمل العراقيين ،وتتخلى عن  الطائفية العميقة المقيتة.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل