/
/
/

طريق الشعب

توافد العشرات من بنات وأبناء الجالية العراقية عل ساحة مارين في ميونخ المكتظة بالسواح الاجانب والالمان ، لينضموا للوقفة الاحتجاجية والتضامنية مع الهبة الشعبية السلمية في الوطن العزيز ، والتي نظمتها مجموعة من الناشطين المدنيين في ميونخ، حيث افتتحت الوقفة بالهتافات الوطنية المتضامنة مع أهلهم في الوطن وطموحاته في التغيير ، ومنددين بالاساليب القمعية والقاسية المنافية للدستور العراقي ولابسط حقوق الانسان التي اتبعتها السلطات الامنية والحكومية ضد المتظاهرين والناشطين المدنيين السلميين ، التي تسببت بسقوط اكثر من 15 شهيدا حسب الاحصائيات الرسمية وجرح المئات واعتقال ومطاردة الالاف وأتباع أسلوب أخذ التعهدات السئ الصيت ، ورفعت شعارات بالعربي والالماني تطالب الحكومة باطلاق سراح المعتقلين فورا ومحاسبة المسؤولين عن اطلاق النار على المتظاهرين السلميين وتلبية المطالب المشروعة والعادلة للمحتجين ، وقرأ أحد الشباب وباللغة العربية البيان التضامني الذي اصدرته مجموعة من منظمات حقوق الانسان والمجتمع المدني في المانيا ، وألقت الناشطة المدنية قرطبة الظاهر نفس البيان باللغة الالمانية ، وتمكنت هذه الوقفة من جلب اهتمام العديد من السواح الالمان والاجانب ، واعلانهم التضامن معها ، وفي ختام الوقفة اعلن المجتمعون تضامنهم اللامحدود مع المطالب المشروعة والعادلة للمحتجين في توفير الخدمات الضرورية وفرص العمل المتكافئة ومكافحة الفساد ومغادرة حقبة المحاصصات الطائفية والعرقية والتغيير الجذري للعملية السياسية على اساس المدنية والمواطنة والعدالة الاجتماعية ، وسيستمر التضامن مع ابناء الوطن ولحين تحقيق كل مطالبهم.

وقفة تضامنية مع شعبنا في مدينة كولن

تجمع العشرات من بنات وابناء الجالية العراقية من شباب وعوائل وشخصيات مدنية وديمقراطية ، وممثلي منظمة حزبنا  الشيوعي العراقي في ألمانيا في وقفة تضامنية واحتجاجية التي دعت لها مجموعة من الشباب العراقي الناشطون في مدينة كولن والتي أقيمت يوم الأحد المصادف 29/٧/٢٠١٨ أمام كاتدرائية الدوم الشهيرة في مدينة كولن حيث رفعت لافتات تدين العنف ضد المتظاهرين وممارسات السلطة والمليشيات المسلحة والاساليب القمعية والتعذيب واستخدام الرصاص الحي ضد المحتجين السلميين، والتي تسببت بسقوط العديد من الضحايا بين قتلى وجرحى ومعتقلين ومخطوفين من الناشطين المدنيين، وأدان المشاركون في الوقفة التضامنية ممارسات السلطة في تخويف الناس وممارسة الارهاب الفكري واخذ التعهدات والفصل من الوظيفة... الخ من الاساليب التي تتعارض مع الدستور العراقي وبنوده ، وحيا المشاركون في الوقفة، التظاهرات الجماهيرية ودعوا كل أبناء الجالية العراقية والقوى والأحزاب ومنظمات المجتمع المدني الألمانية إلى التضامن مع نضال شعبنا العراقي من أجل التغيير و التخلص من نظام المحاصصة و بناء مستقبله على أساس المواطنة العراقية الحقة بعيدا عن العناوين الفرعية، ثم ألقيت كلمة الشباب المنظمين للوقفة وبعدها كلمة منظمة الحزب الشيوعي العراقي في ألمانيا الاتحادية التي أكدت مشاركة الشيوعيين الفاعلة في المظاهرات في كل المدن المنتفضة وانحياز حزبنا التام إلى جانب مطالب الجماهير المنتفضة .    

وقام أحد الرفاق بتوزيع تصريح المكتب السياسي لحزبنا الشيوعي العراقي المترجم إلى اللغة الألمانية على المارة، وتعالت حناجر المتضامنين مرددة مختلف الشعارات المرفوعة في التظاهرات الجارية في المدن العراقية، وكانت هنا العديد من الشعارات المكتوبة باللغة الألمانية ومن الجدير بالذكر غطى أحد الشباب المدنيين الفعالية بكامرته حيث سجل أغلب جوانبها.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل