فضاءات

اطفال الحلة يحتفلون بأعياد رأس السنة

الحلة - محمد الطائي
أٌقامت مجموعة من منظمات المجتمع المدني والعمل الديمقراطي في محافظة بابل، السبت الماضي، حفلا للأطفال في مناسبة حلول أعياد رأس السنة.
حضر الحفل الذي أقيم على قاعة مديرية صحة بابل، جمع من الأطفال وعائلاتهم، وتخللته مقطوعات موسيقية، ومشاهد كوميدية قدمها الفنان أمير الذهبي، وتوزيع هدايا على الأطفال من قبل شخص جسد شخصية "بابا نويل".
الناشطة المدنية مائدة نصيف، التي حضرت الحفل، قالت لـ "طريق الشعب"، ان هذه النشاطات لها أهمية كبيرة بالنسبة للأطفال، كونهم بحاجة ماسة إلى كل ما يمحو آثار السواد الذي خلفته الجماعات الإرهابية في البلد، مضيفة ان الحفل تلقى دعما ماديا ومعنويا من قبل الخيرين في داخل العراق وخارجه.
من جهته قال ممثل اتحاد الشبيبة الديمقراطي العراقي في بابل، ان "رؤية البسمة والبهجة على وجوه الاطفال تزرع الامل في الكبار لإعادة احياء البلد ثقافيا، بعد ان شوهت صورته المجاميع الارهابية".
هذا وحضر الحفل الفنان المعروف مازن محمد مصطفى، الذي كان قد حل ضيفا على مدينة الحلة. وقد ساهم في توزيع الهدايا على الأطفال.

فضاءات