فضاءات

ملف "طريق الشعب" عن تظاهرات الجمعة 15 كانون الأول2017

المحتجون في ساحة التحرير: مجابهة الفساد ممكنة
رعد محمد حسن
واصل يوم الجمعة الماضي، المئات من المتظاهرين احتجاجاتهم على الفاسدين، مطالبين بضرورة محاسبتهم والاقتصاص منهم، ومباركين في الوقت ذاته النصر الذي حققته قواتنا المسلحة على عصابات داعش الإرهابية.
الناشطة المدنية، كوريا رياح، القت بيان التيار المدني "مستمرون"، قالت فيه، ان "امام فشل نظام المحاصصة وانعكاس هذا الفشل الكارثي على مجمل الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، يطرح سؤال عن امكانية الخروج من الازمة الشاملة التي تعصف بنظام الحكم وبالبلاد؟".
وأكملت، انه "بعد الانتصار العسكري على داعش نترقب البدء بمعركة مجابهة الفساد ومحاسبة كبار الفاسدين, ونترقب مجابهة صارمة للذين نهبوا ثروات البلاد، اذ لا يمكن القضاء على الفساد عبر الخطب والكلام والتصريحات، بل يمكن ذلك عبر خطوات جدية وملموسة وواضحة، وذلك ان توفرت ارادة سياسية تنسجم مع الارادة الشعبية التي تطالب بضرب رؤوس الفساد التي لا يمكن اخفاء صفقاتها المشينة والتي اصبحت فضائحهم تتناولها الفضائيات وعلى كل لسان وحتى البعض من النواب يتداولونها بشكل اعتيادي ولكن المؤسف أن الادعاء العام لم يتوقف عندها ".
من جانبه، قال الناشط، محمد الجاف، في كلمة للجنة بغداد التحشيدية، مخاطبا المحتجين، "انكم من جعلتم يوم الجمعة كابوسا يقض مضاجع الفاسدين المتصارعين على مصالحهم دون الاهتمام بمصالح الشعب الذي يكتوي بنار سوء الخدمات وسوء الادارة ويحاولون تمويل الموازنة السنوية بالقروض الخارجية التي تكبل اقتصادنا والاجيال القادمة من ابنائنا، جاعلة هذا البلد تحت طائل الديون الكبيرة التي بلغت 133 مليار دولار"، مبينا "نحن ندعم دعوة الحكومة الى مكافحة الفساد ان كانت جدية وحقيقية، كما ندعو الى التحقيق العادل ومحاسبة كل من أساء للوطن".
وتابع، ان "على الادعاء العام اتخاذ الاجراءات اللازمة في تحريك الدعاوى ضد الذين يثبت اشتراكهم في هدر وسرقة المال العام"، لافتا الى انه "مع اقتراب موعد الانتخابات على المواطنين ان لا يساعدوا الفاسدين في العودة الى الحكم والتحكم بمصائر البلاد من خلال اعادة انتخابهم، ونحذر من العودة الى التزوير والتلاعب بعواطف الناس البسطاء عبر تحريك المشاعر الطائفية او بحملات التسقيط بحق القوى المدنية والشخصيات الوطنية والنزيهة".
**********
متظاهرو الديوانية يدعون لمحاسبة الفاسدين
عادل الزيادي
تظاهر العشرات من أهالي محافظة الديوانية، الجمعة الماضية، مطالبين بمحاسبة الفاسدين، واحتفالا بانتصارات القوات الأمنية على تنظيم داعش.
المتظاهر علي صبار قال لـ"طريق الشعب" انه "لن يهدأ لنا بال حتى نرى الفاسدين خلف القضبان وقد ارجعت حقوق المظلومين وأعيدت الأموال المنهوبة من المال العام", مبينا ان "بذلك سيكون نصرنا قد اكتمل ورسمنا لوطننا وشعبنا مستقبلا زاهرا".
وقال مراسل الصحيفة، ان "التظاهرة التي انطلقت من امام جامع المصطفى انطلقت عبر شارع السراي وصولا الى ساحة الراية، شارك فيها العديد من منظمات المجتمع المدني".
**************
اهالي بابل ينددون بالفساد ويرفضون الخصخصة
اسماعيل محمد سلمان/ محمد الطائي
تظاهر حشد من اهالي بابل، الجمعة الماضية، أمام مبنى المحافظة، منددين بالفساد ومشروع خصخصة الكهرباء، ومعبرين عن رفضهم هذا المشروع وما يتبعه من تشريعات في خصخصة القطاع العام.
وقال مراسل "طريق الشعب" ان "المتظاهرين باركوا انتصارات الجيش العراقي والقوى المساندة له على داعش الارهابي، مبدين فرحتهم في تحرير كامل ارض الوطن".
المتظاهر علي عباس قال لـ"طريق الشعب"، ان "اعلان التحرير الكامل لأرض العراق من دنس داعش يجب ان يصاحبه تحرير المنظومة السياسية العراقية من براثن الفساد وبهذا نستطيع بناء دولة امنة ومنتجة".
اما المتظاهر بهجت الجنابي فقال، ان "التظاهرات مستمرة من اجل كشف الفساد والدعوة الى محاربته والمطالبة بحقوق الشعب الذي عانى الامرين".
وألقى الناشط المدني سلام حربه كلمة في نهاية التظاهرة أكد فيها "دعم الحكومة في محاربة الفاسدين"، مطالبا بـ"الضرب بيد من حديد لتطهير البلاد منهم".
***********
السماوة ترفض خصخصة الكهرباء وتطالب بمحاكمة الفاسدين
عبدالحسين ناصر السماوي
تظاهر حشد كبير من أهالي السماوة، الجمعة الماضية، في كورنيش المدينة، مطالبين بتغيير مفوضية الانتخابات ومحاسبة الفاسدين والإسراع في فتح ملفات الفساد.
وقال مراسل "طريق الشعب" ان "التظاهرة انطلقت بإلقاء كلمة من قبل الناشط المدني يحيى محمد طربال، التي بارك من خلالها الانتصار الذي حققته قواتنا المسلحة على تنظيم داعش،".
وأضاف طربال، انه "تقع على الجميع مسؤولية الحفاظ على ما تحقق من انتصار، لأنه قدم من أجله الشهداء والجرحى، لذا يتطلب منا تعزيز التلاحم الوطني وترسيخ الأخوة والمحبة بين أبناء الشعب وتجفيف منابع التطرف والعنف والكراهية والإرهاب".
بعدها القى الناشط المدني جاسم شراد بيان "مستمرون"، مبينا انه "لا يمكن القضاء على الفساد عبر الخطب والكلام والتصريحات، بل يمكن ذلك بخطوات ملموسة وواضحة، وذلك ان توفرت إرادة وطنية تنسجم مع الإرادة الشعبية التي تطالب بضرب رؤوس الفساد، التي لا يمكن إخفاء فضائح صفقاتها".
الناشط جعفر الزيادي، دعا في كلمته الى "فتح ملفات الفساد على مختلف الأصعدة، كملف سقوط الموصل وجريمة سبايكر وملف استيراد الأسلحة الروسية والمشاريع الوهمية وغيرها، وفي اسرع وقت، لان التأخير في فتح المعركة على الفساد قد تكون تكلفته باهظة.
المتظاهر، عدنان عباس، قال كلمة موجزة، أكد فيها على الاستمرار في التظاهر السلمي ومواصلة الحراك الجماهيري كل يوم جمعة من اجل تحسين مستوى الخدمات والنهوض بالاقتصاد الوطني وتوفير فرص العمل للعاطلين، فضلا عن رفض خصخصة الكهرباء في محافظة المثنى، لان هذه المحافظة الأولى في مستوى خط الفقر.
**********
ابناء الناصرية: المعركة القادمة ضد الفساد
باسم صاحب
احتشد عدد كبير من ابناء الناصرية، الجمعة الماضية، في ساحة الحبوبي، مقدمين التهاني للقوات المسلحة بكافة فصائلها بمناسبة النصر الذي تحقق على قوى الظلام داعش، وفيما طالبوا بمكافحة الفساد والمفسدين وإعادة الاموال التي سرقت الى خزينة الدولة، أكدوا على الغاء الخصخصة بشكل نهائي.
عضو تنسيقية الحراك الناشط كريم السعيدي ألقى كلمة "مستمرون"، وجاء فيها "الوقت ليس محايدا بل قد يكون سلبيا فالتأخير في فتح المعركة ضد الفساد والمفسدين قد يكون باهظ الثمن خاصة اذا علمنا ان قوى المحاصصة والفساد تنفذ خطتها الرامية الى اعادة انتاج قواها في السلطة ومسكها بقوة تساندها في ذلك الدول الاقليمية الداعمة التي تكمن مصالحها في بقاء المتنفذين وطغمة الفساد في مواقع السلطة".
المتظاهر بهاء عبد الحسين قال لـ"طريق الشعب" ان "نتيجة الحراك المستمر اعلن المحافظ امس، منع شركة هملايا من عملها في المحافظة وانهاء عمل خصخصة الكهرباء واعادة الجباية الى دائرة الكهرباء، وهذا نتيجة ليست اعتباطية وإنما نتيجة جهود استمرت شهور لرفض قرار الخصخصة"، مبينا انه "رغم هذا لن نغادر ساحات العز حتى نقضي على اخر معاقل الفساد في الدولة".
وأضاف، ان "وجهتنا القادمة نحو الفاسدين، فبعد الانتصارات التي تحققت على داعش، على الحكومة الان القضاء على داعش الخضراء حتى نؤمن الحياة الكريمة لأبنائنا والأجيال التي تعقبنا".
يذكر ان محكمة الناصرية ردت شكوى أقامتها إحدى الجهات الأمنية الاستخبارية بحق 31 متظاهرا شاركوا في تظاهرات رفض مشروع الخصخصة، والتي تتهمهم بالتشهير والإساءة الى رموز دينية وسياسية، كونها لم تستوف الشروط القانونية.

فضاءات