فضاءات

كونفرنس أسبوع المياه العالمي في ستوكهولم

محمد الكحط
عقد في العاصمة السويدية ستوكهولم كونفرنس أسبوع المياه العالمي للفترة من 27 آب/ أغسطس حتى الأول من سبتمبر 2017، يعتبر هذا الكونفرنس نقطة الوصل لقضايا المياه في العالم. يتم تنظيمه سنويا من قبل معهد المياه السويدي (SIVI). وهذا المؤتمر سنوي يتناول هذا العام موضوعة "المياه والنفايات وإعادة الاستخدام".
شارك في هذا المؤتمر حوالي 3000 شخص ومن قبل أكثر من 300 منظمة يمثلون حوالي 130 دولة.
منهم خبراء ومهتمون ومن صناع القرار والمبتكرون في مجال الأعمال والعديد من المهنيين من مختلف البلدان، حضروا إلى ستوكهولم للتواصل وتبادل الأفكار وتعزيز التفكير الجديد ووضع حلول للتحديات الملحة المتعلقة بالمياه اليوم.
واللافت ان السويد البلد الذي يملك آلاف البحيرات العذبة والأنهر ومخزونا هائلا من المياه، يتبنى موضوعة المياه، وينظم لها سنويا كونفرنس عالمي كبير، بل ويمنح جوائز للمبتكرين في هذا المجال، وتقدم الدراسات والبحوث المتعلقة بهذا الموضوع الستراتيجي الذي سيكون من أهم تحديات المستقبل لبقاء البشرية.
وتعاني العديد من البلدان من شحة مياه الشرب، بل و يتصارع العديد من البلدان التي تمر بها أنهر مشتركة أو مصادر المياه، ومن هذه البلدان العراق وسوريا وتركيا وايران.
كان الحضور كبيرا من قبل البلدان التي تهمها الموضوعة، ومن العراق حضر وفد ترأسه وزير الموارد المائية الاستاذ حسن الجنابي، حيث التقى قبل الكونفرنس الجهات السويدية المشرفة على الفعالية، وأكد أن السويد سوف ترعى لقاءا بين العراق وتركيا وإيران، لحل الاشكالات الموجودة.
وعبر المنظمون عن سعادتهم بخصوص الاستجابة الجيدة التي قوبل بها الكونفرنس.
وأكدوا "نحن نعتقد أن العالم يمكن ان يحل مشكلة المياه، إذا عملنا الآن معا".
توزع المشاركون على عدة ورش عمل وخرجوا بأستنتاجات وقرارات مهمة، تحتاج الى الوعي والإدراك والتفهم العالمي والشعور الإنساني المسؤول من قبل الجميع.
وتبقى موضوعة المياه الصالحة للأستخدام البشري موضوعة ستراتيجية مهمة حاليا ومستقبلا، وبلدنا من البلدان التي تعاني منذ سنوات من شحة المياه وعدم وجود برامج مستقبلية لإيجاد حلول ومشاريع تحافظ على مياه الأمطار ونهري دجلة والفرات.

فضاءات