فضاءات

حوار طبي وتوزيع جائزة في أستكهولم على المتفوق الأول في الدراسة الإعدادية / لؤي حزام

أمسية من الأماسي المتميزة للجمعية المندائية في ستوكهولم والتي تضمنت فقرتين الاولى محاضرة طبية للدكتوة الاخصائية سهى فاضل فرج في موضوع يخص (الامراض الانتقالية المعدية وعلاقتها بسرطان عنق الرحم، وأمراض العقمالأسباب، الوقاية والعلاج) وبحضور كبير من المهتمين بالشأن العلمي والثقافي
وحضور نسوي متميز، حيث قدمتها السيدة سنابل سامي الحيدر
مرحبة بالحضور الكريم وبالدكتورة سهى شاكرةً تلبية دعوة الجمعية المندائية وجمعية المرأة المندائية في ستوكهولم ، تحدثت الدكتورة بشكل مبسّط وواضح عن ماهية الأمراض التناسلية واسبابها وشرحتطرق الوقاية وعلاجها، نالت المحاضرة استحسان الحضور واجابت على كافة التساؤلات بعدها أعلنت الدكتورة المحاضرة عن استعدادها للإجابة على الاسئله الخاصة و بشكل شخصي. .

وفي ختام اللقاء دعت السيدة سنابل الحيدر الاستاذ فاضل ناهي لتقديم باقة من الزهور لضيفتنا العزيزة و شاكرا مساهماتها بأغناء اللقاء بمعلومات حديثة وتقديم المشورة والاستشارة لموضوع يشغل هاجس المراة ، كما كرم السيدة الحيدر بباقة من الزهور لمساهمتها في الامسية .
بعد أنتهاء المحاضرة جاء الدور للجزء الثاني وهو تكريم المتفوقين للدراسة الاعدادية من الفرع العلمي حيث خصصت عائلة الفقيد الدكتور بشار فاضل جائزة سنوية بإسم الفقيد لأعلى تقدير. .
دعت السيدة سنابل الاستاذ فاضل ناهي رئيس الجمعية بتقديم كلمة بهذه المناسبة شاكرا عائلة الفقيد مساهمتها بتشجيع ابنائنا للمثابرة و التفوق الدراسي و من ثم الحصول على الشهادات المشرفة وان الجائزة ليست بقيمتها المادية بل اثرها المعنوي بعدها كانت الكلمة لعائلة الفقيد حيث عرّف الحضور من
هو الفقيد د. بشار وعمله ومساهمته الطبية لكن القدر اختطفه من عاىلته الصغيرة والكبيرة ليفقده جميع اهله وزملائه ومرضاه، وبهذه الوقفة الطيبة من ذو الفقيد لدعم المسيرة العلم . .
بعدها كانت الكلمة للدكتور بشير عبد الواحد ماراً على محطات كثيرة من حياة الفقيد اثناء دراسته الجامعية وتفوقه خلال مسيرته العلمية القصيرة كانت الكلمات وذكريات مؤثرة وخاصة والدته.
بعدها دعي المتفوقون وهم ميس شاكر جودة التي القت كلمة باللغة السويدية وزاملتها قريبتها لمهمة الترجمة العربية .
وكلمة أخرى للمتفوق معتز سامي الزهيري قادماً بصحبة ذويه والاستاذ جمال راجي ممثلا عن جمعية اسكلستونه حيث قرأها باللغة العربية ونالت إستحسان الحضور. وكانت المتفوقة الثانية روان حامد. . . سلمت عائلة الفقيد الجائزة الاولى إلى ((ميس ، ومعتز)) وكرموا بباقات الزهور من قبل الاستاذ فاضل ناهي.
والمتفوق الثاني كرمته الجمعية بهدية خاصة مع باقة من الزهور.

فضاءات