فضاءات

الكاتبة السويدية اليزابيت نيمريت وترجمة روايتها "لغز الخاتم" في الجمعية المندائية في ستوكهولم

لؤي حزام
إستضافت الجمعية المندائية في ستوكهولم، مساء الأربعاء الماضي 28 حزيران، مترجم رواية "لغز الخاتم" الأستاذ كامل صباح السبتي، وصاحبة الرواية الكاتبة السويدية اليزابيت نيمريت لمناسبة صدور ترجمة الرواية بالطبعة العربية.
حضر حفل توقيع الكتاب عدد من الأدباء والصحفيين والكتاب والإعلاميين العراقيين العاملين على الساحة السويدية، وجمع غفير من أعضاء وأصدقاء الجمعية، وشاركنا فضيلة الكَنزبرا سلام. وإبتدأ اللقاء الأستاذ منذر نعمان عوفي عضو الهيئة الإدارية، مرحباَ بالكاتبة والمترجم ، وقامت الشابة لينا عدي حزام بالترجمة من وإلى السويدية.
بدأت الروائية نيمريت بحديث مختصر عن بداياتها وإصداراتها التي تجاوزت الثلاثين كتاباً منهجياً لجميع المراحل الدراسية ثم إستهوتها كتابة الرواية حيث أنتجت العديد من الروايات التي حازت على شهرة واسعة وتُرجمت رواياتها إلى العديد من اللغات الأوربية لكنها قالت هذه المرة الأولى التي تترجم روايتها الى اللغة العربية. بعدها تحدث السبتي عن بدايته وكيف تعلم السويدية وبدأ بترجمة العديد من قصص الأطفال، وخلال فترة قصيرة بدأ بتراجم عدد من الكتب، وصادف أحد الايام وجود نيمريت في مكتبة البلدة وبدأت مسيرة التعارف وأنجز هذه الترجمة الكاملة لروايتها لغز الخاتم، وفي الطريق رواية أخرى شبه جاهزة للطبع.
حوارات ونقاشات مطولة من الحضور من المهتمين من الجانب الثقافي التي إستهوتهم فرصة الحوار مع روائية متألقة مثل نيمريت. كانت الأمسية بحق عرس للمبدع الأستاذ كامل السبتي وأيضاً للروائية السويدية، معبرةً في رسالة لاحقة للمترجم بأنها لم تشهد مثل هذه الأمسية الرائعة وفي الختام كرمت الجمعية الروائية والمترجم بباقات الزهور قدمها فضيلة الكَنزبرا سلام غياظ تعبيراً عن شكر وأعتزاز الجمعية بقبول إستضافتها للضيوف الكرام.

فضاءات