فضاءات

الصحيفة الدولية للدراسات العراقية المعاصرة

إعداد وترجمة: محمد توفيق علي
اصدار المجلد 11، العدد المزدوج 1 و2 من نشريات "انترليكت" والمرقم ISSN 1751- 2867. تصدر الصحيفة شبه الفصلية 3 مرّات في السنة ويقع هذا العدد في 126 صفحة من القطع المتوسط.
يتضمن هذا العدد، الذي هو بمثابة ملف عن تقرير "تشيلكوت" ،مقدمة للأكاديميين طارق ي اسماعيل وجاكلين س اسماعيل من جامعة كالغري الكندية وهما المؤسسان لتحرير الصحيفة واستاذ العلوم السياسية واستاذة العلوم الاجتماعية على التوالي. ويتضمن الدراسات الأكاديمية المدونة موجزها أدناه:
ما يعلّمنا تقرير "تشيلكوت"، من تأليف ريتشارد فولك، استاذ القانون الدولي في جامعة كاليفورنيا الأمريكية. تستهل الدراسة بدرج الكلمات الأساسية التالية: توني بلير، جورج و بوش، السير جون تشيلكوت، القانون الدولي، العراق، الامم المتحدة، حرب عدوانية، والمملكة المتحدة. ويتضمن الموجز التالي: بعد مرور ستة أعوام على غزو العراق في العام 2003 والاحتلال الذي اعقبه، باشرت المملكة المتحدة بإجراء تحقيق بصياغة تقرير رسمي عن مشاركتها في الحرب ودورها في الاحتلال لغاية العام 2009. يعرف التحقيق بلقب رئيس هيئته، السير جون تشيلكوت. أصدرت الهيئة تقريرا موسعا يتضمن الكثير من التفاصيل الواردة. ولكنه يخيب الآمال بصدد القضايا الأهم فيما يخص مسؤولية ومحاسبة توني بلير، العلاقة بين بريطانيا والقانون الدولي في سياق الكلام عن الحرب والسلام وتحليل موضوعي لممارسة الاحترام اللائق لسلطة الامم المتحدة من قِبل دولة عضو فيها. تعرض هذه الدراسة تقييما انتقاديا لتحقيقات المملكة المتحدة عن العراق للعام 2016.
تكريس الطائفية: كيف يعتبر "تشيلكوت" العراق، من تأليف الأكاديميين طارق ي اسماعيل وجاكلين س اسماعيل. راجع أعلاه. الكلمات الأساسية التالية: تحقيقات عن العراق، توني بلير، "تشيلكوت"، والفساد. ويتضمن الموجز التالي: ادى غزو العراق في العام 2003 من قِبل تحالف بزعامة الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة، ادى الى فرض نظام سياسي عبارة عن المحاصصة الطائفية في العراق. لم يحدث من قَبل أن مرّ العراقيون بكذا اجراء من ممارسة سياسية لظاهرة اجتماعية سائدة، ألا وهي الهوية الطائفية والانحياز الطائفي. على الرغم من افادات لا تعد ولا تحصى عن دور الطائفية، من شهود عيان مثلوا أمام هيئة التحقيق، اعتمد تقريرها عن العراق للعام 2016 بصورة عامة كون الظاهرة تنحدر من رحم التركيبة الاجتماعية العراقية. وعليه اعتبر الأمر منطقيا وبراغماتي كاطار يصلح لصياغة النظام السياسي الجديد. ان هذا الافتراض شهد بأن التقرير تبنّى الافتراض السائد من قِبل الذين يفترض أن يتحقق التقرير في افاداتهم، ألا وهم البريطانيون الرسميون وذوي القرار في الحكومة، الذين قادوا بريطانيا صوب الحرب في العام 2003. ترى الدراسة بأن النظام الجديد الذي فُرض من الاحتلال الأمريكي – البريطاني لم يعكس الرغبة من الأسفل الى الأعلى لتمثيل الطوائف، بل بالأحرى فَرض الاحتلال من الأعلى الى الأسفل. ادى هذا الى التعبير عن النزاع في اكثر الأحيان بممارسات طائفية منذ العام 2003، أي الصياغة المؤسساتية للطائفية في الدستور وأجهزة الحكومة، وكذلك انكار حق تقرير المصير للعراق، والى تعرّض البلد للتدخل الأجنبي المفرط وتوسيع سفك الدماء واضعاف النمو الاقتصادي وتقليل الانسجام الاجتماعي.
درس من تقرير "تشيلكوت": الدعاية والخداع و"الحرب على الارهاب"، من تأليف الأكاديمي بيرس روبنسون استاذ السياسة والمجتمع والصحافة السياسية في جامعة شفيلد في بريطانيا. الكلمات الأساسية التالية: الخداع، "الحرب على الارهاب"، العراق، "تشيلكوت"، أسلحة الدمار الشامل (س د ش)، طريق الامم المتحدة، الملف العراقي، والدعاية. الموجز: انتقد تقرير هيئة التحقيقات عن العراق للعام 2016 " تقرير تشيلكوت" الحكومة البريطانية انتقادا شديدة اللهجة بتورطها في غزو العراق في العام 2003 والاحتلال الذي أعقبه. بالاستناد الى الوثائق الرسمية المذكورة في التقرير تقدّم هذه الدراسة تقييما هو الأكثر شاملا ومبني على التفكير فيما بَعد "تشيلكوت" للأدلة التطبيقية المتوفرة الآن فيما اذا استخدمت الدعاية والخداع لتحشيد الدعم الموالي لغزو العراق. فباستخدام اطار فكري لتحديد الخداع في الاتصال المقنع المنظم (أ م م)، يقال بأن " تقرير تشيلكوت" يؤيد الاطروحة التي مفادها بأنه بواسطة التحريف والاغفال، فان حملات (أ م م) المخادعة عرضت انطباعا تضليليا عن كل من (س د ش) من العراق والتزام بريطانيا بالحل السلمي عن "طريق الامم المتحدة". بالإضافة الى ذلك، بالاستناد الى الاتصالات الأمريكية – البريطانية في اعقاب أحداث 9/11، فان تقرير تشيلكوت أيضا يعرض أدلة تلميحيه ولكن كثيرة الأهمية عن سياسة استراتيجية عالميا سرّية وأوسع نطاقا، بما فيها الاجراءات ضد سوريا وايران والذي كان اسنادها على "حملة دعائية وثيقة متماسكة". وعلى ضوء ذلك نعتبر توسيعا أساسيا في تحريات اكاديمية ضروريا، تتضمن تحليلا مستداما للمرحلة التأسيسية "للحرب على الارهاب"، الدور الذي لربما كانت الدعاية والخداع تلعبانه فيما يخص تفعيلها وبصورة شاملة أكثر تأثيرات ذلك على فهمنا لدور الدعاية والخداع في الدول الديمقراطية الليبرالية.
تحقيقات العراق: المصالح البريطانية في نفط العراق. من تأليف السيد وليد خدوري الخبير في شؤون النفط والاقتصاد والزميل غير المقيم في معهد دول الخليج العربي في واشنطن. الكلمات الأساسية التالية: تقرير "تشيلكوت"، تحقيقات عن العراق، النفط في الحرب العراقية، المملكة المتحدة في الحرب العراقية، الولايات المتحدة الأمريكية في الحرب العراقية، أسلحة الدمار الشامل (س د ش) في الحرب العراقية، شركة النفط البريطانية (بي بي)، شركة النفط (شيل). الموجز: ان السبب الرئيسي الرسمي لغزو العراق في العام 2003 من قِبل قوى التحالف، كان لتدمير أسلحة الدمار الشامل المزعومة للعراق. وكاد أن يخلو الحديث من ذكر دور النفط في الحرب. علما بأن كمية احتياطيات النفط الخام في العراق تعد من ضمن اكبر خمس دول عالميا، ولم تغيب هذه الحقيقة عن بال سياسي التحالف. أدلى تقرير "تشيلكوت" بصورة واضحة كون البلاغات العلنية تركّز على (س د ش)، وأن لا يتم أي ذكر للمصالح في النفط، لئلا يستفز الرأي العام العراقي ويصعد الشكوك من أن الحرب هي لغرض سيطرة الغرب على نفط العراق. كشف التقرير عقد عشرات اللقاءات بين شركات النفط الرئيسية، مثلا (بي بي) و(شيل) وذلك لضمان حصولها على عقود ضخمة في صناعة النفط فيما بعد الحرب. وكذلك أظهر التقرير قلق مسؤولي الحكومة البريطانية ازاء المحاولات الأمريكية في مجلس أمن الامم المتحدة لإنهاء موقف روسيا السلبي تجاه الحرب، وذلك بإعطاء وعود عن توفير عقود النفط للشركات الروسية. وكذلك شكا المسؤولون البريطانيون من احتفاظ امريكا لملف النفط لذاتها وبالأخص فيما بعد الحرب. يوثق التقرير مما لا شك فيه دور المصالح النفطية في الحرب بالرغم عن عدم ذكر الموضوع علنا من مسؤولي التحالف.
المؤامرات الاجرامية من ادارات آل بوش وحماية اطفال العراق. من تأليف الخبير في القانون الدولي في جامعة الينوي الأمريكية ، الاستاذ فرانسيس أ بويل، المستشار القانوني الأسبق لمنظمة التحرير الفلسطينية . الكلمات الأساسية التالية: القانون الدولي، جورج و بوش، مبادئ نورمبيرغ، الاعتداء، التعذيب، جرائم بحق السلام، حصار الامم المتحدة، مادلين اولبرايت. الموجز: أدت الاجراءات الأمريكية – البريطانية الى تدمير وتحطيم العراق من العام 1991 بالقصف الجوي والحصار الاقتصادي ولاحقا الغزو العسكري والاحتلال (2003 - 2011)، الأمر الذي ادى بحياة والى تدمير عدد كبير من المدنيين العراقيين. شهدت هذه الفترة (1990 – 2011) قطع السياسة الأمريكية – البريطانية ازاء العراق لميثاق واحكام ومبادئ نورمبيرغ، أي رفض الآليات القانونية والأعراف التي تمت صياغتها أصلا للحد من هذه الاجراءات الحكومية. يقترح أنه عقب حدوث مثل هذه الضحايا الجماعية ينبغي مقاضاة جميع المسؤولين الحكوميين الأمريكيين والبريطانيين حسب القانون الدولي بتهمة تنفيذ مثل هذه الجرائم الدولية المؤذية.
الطب المتطور والعراق المعاصر: الدكتور عبد المجيب وصعود وسقوط الامكانيات الجراحية العراقية. من تأليف الدكتور عبد المجيب جادلي اخصائي الجراحة في جامعة البيرتا الكندية. الكلمات الأساسية التالية: الكلية الطبية الملكية في العراق، الرافدين، جراحة تنظير البطن، جامعة بغداد كلية الطب، جراحة حالات الصدمة النفسية. الموجز: وفقا لمواصلتنا في تدوين ذكريات العراقيين عن تجربتهم في البلد، نقدم لكم الدكتور عبد المجيب جادلي. امتدادا لبحثنا عن تأسيس الكلية الطبية الملكية في العراق (ك ط م ع) ومكانتها كأقدم معهد من نوعها، يستذكر الدكتور جادلي تجربته الشخصية في المساهمة في المشروع من العام 1968 ولغاية العام 1974 – من ذكرياته عن فترة ممارسته في (ك ط م ع)، مرورا بإقامته فيها واداء الخدمة العسكرية والعمليات الجراحية في الطوارئ في الحروب الداخلية في كردستان خلال عقد السبعينات، قبل مزاولته الطب في الامارات العربية المتحدة و المملكة المتحدة من أجل تطوير تدريبه قبل استقراره في المملكة المتحدة للعمل كجراح وتكوين عائلته مع زوجته سوسن. وعقب رجوعه الى العراق، أسس الدكتور جادلي مستشفى الرافدين في بغداد حيث اجريت العمليات الجراحية للكلية والمرارة لأول مرّة في العراق، وكذلك استيراد جهاز لجراحة تنظير البطن (بالتهريب) أثناء تطبيق الحصار. يسرد جادلي لقاءه بصدام حسين، الخدمة العسكرية في الحرب العراقية – الايرانية، قبل المعاناة أثناء حرب الخليج في العام 1991، التي شنّها التحالف بزعامة أمريكا في العام 1991. وعقب خلافاته مع مسؤوليه البعثيين، غادر جادلي العراق ليهاجر الى كندا في العام 1997 حيث واصل مزاولته للجراحة. يسخّر جادلي الطبابة في خدمة الانسانية، ويعد من ضمن نخبة الجراحين في بلده الثاني حيث يرفع راية الطب العراقي عاليا. يستذكر جرّاح عراقي مقيم في ولاية البيرتا الكندية، محاضرة ألقاها جادلي في بغداد في حوالي العام 1995. كان هذا الجراح المقيم حاليا في كندا، واحدا من حوالي 200 طبيب حاضرين في ندوة جادلي الذي عرض نتائج حوالي أول 300 عملية لجراحة تنظير البطن. يتذكر كيف أدهش الحضور بمعرفته وطموحاته. ادهشوا كيف استطاع جراح وحيد تطوير الجراحة تحت ظروف الحصار الاقتصادي وقيود السفر والعديد من التحديات الاخرى التي فرضت على العراقيين. شاهد الدكتور جادلي كبصيص أمل يضيئ درب الظلام لجيل جديد من الأطباء. اننا سعداء بتقديم استنكارات الدكتور جادلي في الصحيفة.
عرض مؤلفات
ردود فعل غزو العراق وفي أعقابه
وثم قامت القيامة: عقدان من الزمن في الشرق الأوسط. من تأليف ريتشارد انجل (2016). الترقيم الدولي 9781451635119 يقع في 240 صفحة وبسعر 27 دولار.
اختبار المرآة: أمريكا في الحرب في العراق وفي أفغانستان. من تأليف ج كايل ويستون (2016). الترقيم الدولي 9780385351126 يقع في 585 صفحة وبسعر 29 دولار.
سنين الرعب: من القاعدة الى الدولة الاسلامية. من تأليف لورنس رايت (2016). الترقيم الدولي 9780385352055. يقع في 366 صفحة وبسعر 29 دولار. عرض الأكاديمية جانس ج تيري، استاذة في الشرق الأوسط المعاصر في جامعة ميشيغان الشرقية في أمريكا.
عرض كتب
هل هي فتنة أم هل هو الحبل؟ كنعان مكية يعود.
الحبل: رواية كنعان مكية انجل (2016). الترقيم الدولي ISBN-10:1101870478 و يقع في 336 صفحة وبسعر 17 دولار. عرض الأكاديمي أسعد أبوخليل، استاذ العلوم السياسية في جامعة ولاية كاليفورنيا في أمريكا.
تشريح السلطوية في الجمهوريات العربية، جوزيف ساسون (2016). و يقع في 325 صفحة وبسعر 30 دولار. الترقيم الدولي 9781107043190 عرض الأكاديمية كاثرين أ شوارتز، استاذة في تاريخ الشرق الأوسط المعاصر في جامعة هارفرد في أمريكا.
ولمزيد من المعلومات بالإنجليزية والصور راجع الرابط المدون أدناه
https://www.intellectbooks.co.uk/MediaManager/File/International%20Journal%20of%20Contemporary%20Iraqi%20Studies.pdf

فضاءات