فضاءات

النجف: مفيد الجزائري يتحدث عن الإصلاح في قطاع الثقافة

طريق الشعب
ضيّفت اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في محافظة النجف، مساء أمس الأول الثلاثاء، عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي الرفيق مفيد الجزائري، في جلسة حوارية حول "ورقة الإصلاح الثقافي".
حضرت الجلسة نخبة من المثقفين والأكاديميين والأدباء و، وأدارها الرفيق احمد الموسوي. وقد استهلها الرفيق الجزائري بالإشارة إلى ان ورقة الإصلاح الثقافي، هي أقرب إلى مسودة تحتاج الى الإغناء بالملاحظات والاضافات من قبل جمهور المثقفين والباحثين، كي يمكن النهوض بالواقع المتردي في القطاع الثقافي، مشددا على دور الثقافة في بناء المجتمع وتطوره وتقدمه.
واشار الرفيق الجزائري الى "الجناح" الحكومي في القطاع الثقافي، موضحا ان المتنفذين اهملوا الثقافة بكل مفاصلها ولم يعيروا اي اهتمام لبناها التحتية "فمنذ عام 2003 حتى اليوم لم يتم بناء اي مرفق ثقافي، وما موجود منها لم يتم الاهتمام به وادامته، وان ما يخصص للمجال الثقافي من الميزانية، هو ارقام صغيرة جدا لا تتعدى ربع الواحد في المائة من الميزانية".
وتابع قائلا "كذلك ان المسؤولين عن الثقافة الذين يتم تعيينهم وفق مبدأ المحاصصة، هم بعيدون كل البعد عن الثقافة".
أما جانب الثقافة الآخر، فقد حدده الرفيق الجزائري بالجانب المجتمعي، المتمثل بالاتحادات والنقابات والجمعيات والنوادي بمختلف اختصاصاتها، والتي تعاني هي الأخرى الكثير من الاهمال وانعدام الدعم وضعف تأثيرها الاجتماعي، مؤكدا أهمية دور الثقافة والمثقفين الفاعل، "خصوصا ونحن على ابواب دحر الارهاب عسكريا".
وتساءل: "هل يكفي دحر الإرهاب عسكريا؟ ام اننا بحاجة الى عمل مبرمج وواسع من اجل تجفيف مصادره؟ وهنا يكون دور المثقف".
ونوه الرفيق الجزائري بغياب الستراتيجية الثقافية، مثل ماهي غائبة عن قطاعات الحياة الأخرى، مذكرا بمؤتمر المثقفين الذي عقد سنة 2005 وأرسى الاساس لوضع ستراتيجية للثقافة، ولافتا إلى ان كل توصياته التي خرج بها وضعت على الرفوف ولم يعقد اي مؤتمر آخر بهذا الصدد.
وفي مجرى الجلسة ساهم عدد من الحاضرين في تقديم مداخلات وملاحظات حول مسودة ورقة الإصلاح، بضمنهم د. باقر الكرباسي، الشاعر فارس حرّام، القاص والناقد حميد الحريزي، القاص علي العبودي، الكاتب محمد ظاهر الملحة، الكاتب عباس البرقعاوي، د. حاكم محسن الربيعي، د. عبد علي الخفاف، والمؤرخ أبو محمد.
وفي الختام عقب الرفيق الجزائري على مجمل المداخلات والاستفسارات التي طرحها الحاضرون.

فضاءات