فضاءات

رسموا البسمة على وجوه أطفال قرية ابو سفن في كربلاء

عاصي دالي
بمناسبة الأول من حزيران يوم الطفل العالمي، وتحت شعار (حماية الأطفال النازحين مسؤولية الجميع)، أقامت رابطة المرأة العراقية في محافظة كربلاء، حفلا لأطفال قرية أبو سفن في مدينة الهندية، قدمت فيه فعاليات للأطفال والعاب ممتعه تتناسب مع أعمارهم.
وقام الاطفال برسم لوحات تعبر عما يدور في مخيلتهم.
وفي نهاية الحفل تم تقديم هدايا من اجل رسم الفرحة والابتسامة على وجوه الاطفال.
وعلى هامش الحفل، التقت "طريق الشعب" الناشطة الحقوقية كوثر المسعودي التي قالت: تشارك رابطة المرأة العراقية في كربلاء في الأول من حزيران من كل عام، الاحتفال بيوم الطفل العالمي، الذي يتطلب أن نجعل منه حافزا نحو توحيد مساعينا من أجل طفولة سعيدة، لتحقيق مستقبل جميل لأطفالنا، خال من الحروب والأحقاد والعنف والاستغلال.
في حين أعربت الناشطة الدكتورة إيمان الحسني عن فرحتها برؤية الابتسامة على وجوه الأطفال، وقالت: تولي أغلب المجتمعات البشرية عناية فائقة تجاه شريحة الأطفال، من أجل إشاعة الفرح والمحبة ابتهاجاً بالطفولة ، بالمقابل يعيش أطفال العراق، وبالأخص الأطفال النازحين الذين يعانون في المخيمات، من نقص الغذاء، وعدم توفر الدواء ، وغياب الرعاية الصحية ، والتسرب من الدراسة، أمام صمت دولي ومحلي ، وإننا في رابطة المرأة العراقية نتطلع لتحقيق ما يتناسب مع كل الأهداف السامية ووفقاً للاتفاقيات واللوائح الدولية، التي تعترف بحقوق هذه الشريحة الاجتماعية، ومنها لائحة حقوق الإنسان ، واتفاقية حقوق الطفل. أما الناشطة الصحفية انتصار السعداوي فقد أكدت على ضرورة اتخاذ الإجراءات العاجلة لحماية أطفال العراق، الأكثر حرمانا من حقوقهم الأساسية.
من جانب آخر عبرت السيدة أم سلام (ربة بيت) عن شكرها وتقديرها لرابطة المرأة العراقية في كربلاء لجهودها في تقديم الدعم للأطفال وعوائلهم، وأضافت قائلة أن المرأة العراقية هي الأكثر معاناة واضطهادا وتعسفا بسبب الظروف الاستثنائية والعصيبة التي يمر بها البلد.

فضاءات