فضاءات

هكذا أفلحت جهود الأهالي ... أمانة بغداد تشمل المحلة 873 بخطتها الخدمية

طريق الشعب
أعلنت أمانة بغداد عن إدراج المحلة 873 الكائنة في حي الجهاد غربي العاصمة، ضمن خطة دائرتها الاستثمارية لعام 2017، وضمن قائمة المحلات المرسلة إلى وزارة التخطيط، بهدف إعادة إكساء شوارعها.
جاء ذلك في كتاب رسمي صادر عن الأمانة وحصلت "طريق الشعب" على نسخة منه، وكان حصيلة متابعات وجهود حثيثة بذلتها الرفيقة غنية فاضل المهداوي والرفيق ناهض حنظل، اللذان تصدرا مساعي أهالي المحلة إلى وضع حد لواقعهم المزري، والتوجه إلى المسؤولين في مجلس محافظة بغداد، وأمانة العاصمة، لطرح مشكلاتهم، والمطالبة برفع النفايات المتراكمة في طرقات محلتهم وساحاتها العامة، وبإعادة إكساء شوارعها المليئة بالحفر والتشققات، وغير ذلك من الخدمات المهمة.
وقد أثمرت تلك المساعي المتواصلة والحثيثة، حيث استجاب المسؤولون لمطالب الأهالي، ودلل ذلك على ان باستطاعة المواطنين تحسين واقعهم الخدمي إذا بذلوا الجهود من أجل ذلك وعملوا بشكل موحد ومنظم وألحوا في المطالبة بحقوقهم، بدلا من الصمت أو الشكاء غير المجدي في ما بينهم.
وفعلا، لمس الأهالي ثمار جهودهم، بعد أن تحركت الجهات المعنية على ضوء الكتاب المشار إليه، وقامت بتسوية وتبليط شارع 60 الرئيس في المحلة. وبهذا أوفت أمانة بغداد جانبا مما وعدت به. واليوم ينتظر الأهالي تبليط بقية شوارع المحلة، وتوفير الخدمات الأخرى التي تضمنتها لائحة مطالبهم.
وكان الأهالي قد أرسلوا شكاوى إلى مجلس محافظة بغداد، أوضحوا فيها جوانب من التدهور الخدمي في محلتهم، وطالبوا بتخصيص كابسة لرفع النفايات بانتظام عن شوارع المحلة وأزقتها، وتوفير حاويات جمع القمامة، واكساء الشارع الرئيس، إلى جانب العديد من الخدمات التي تمس حياتهم بصورة مباشرة.
وعلى إثر تلك الجهود المطلبية التي لاحقتها الرفيقة غنية المهداوي والرفيق ناهض حنظل، فاتح مجلس محافظة بغداد في كتاب له أمانة العاصمة، بهذا الأمر.
ولم تدخر المهداوي وحنظل جهدا مع الأهالي في متابعة الموضوع. فقد جمعا تواقيع كثيرة من الأهالي وألحقوها بمناشدة موجهة إلى أمانة العاصمة لغرض إيجاد حل لتلك المشكلات، ثم شكلا وفدا قام بمقابلة أمينة بغداد السيدة ذكرى علوش، وقدم لها المناشدة، وطلب اتخاذ اجراءات عاجلة ازاء واقع المحلة الخدمي المتدهور، فتكللت جهوده بإعلان الأمانة عن إدراج المحلة ضمن خطة دائرتها الاستثمارية لعام 2017.

فضاءات