فضاءات

بمشاركة الشاعر عريان السيد خلف "بيتنا الثقافي" يستذكر الراحل كاظم الرويعي

غالي العطواني
أقام منتدى "بيتنا الثقافي" في بغداد، السبت الماضي، جلسة استذكار للشاعر الراحل كاظم الرويعي، حضرها عضوا المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي الرفيقان مفيد الجزائري ود. أيوب عبد الوهاب، إلى جانب عائلة الراحل وعدد من مجايليه من الشعراء، وجمع من المثقفين والمهتمين بالشأن الشعري.
تحدث في الجلسة التي احتضنتها قاعة المنتدى في ساحة الأندلس، كل من الشعراء عريان السيد خلف وناظم السماوي وطارق حسين والباحث الفلكلوري عادل العرداوي، الذين تناولوا تجربة الراحل في كتابة النصوص الغنائية، وسيرته النضالية في صفوف الحزب الشيوعي العراقي.
كان أول المتحدثين الشاعر والإعلامي طارق حسين، الذي أشار في كلمته إلى ان الرويعي يعد واحدا من مجددي القصيدة الشعبية الحديثة، وكان يمكن أن يكون خليفة للشاعر الكبير مظفر النواب لولا انحيازه التام إلى كتابة الأغنية التي وفرت له مساحة من الشهرة، مبينا ان قصائد الراحل الغنائية تتمتع بالعذوبة، وتحوي مفردات رصينة، إلى جانب ذلك انه كان يتمتع بشخصية شعرية مستقلة، "فهو شاعر اللغة الوسطى (الثالثة) التي تتضمن مفردات من العام والفصيح".
الشاعر ناظم السماوي، تطرق في كلمته إلى مسيرة الرويعي في الشعر، وإلى سفره النضالي الخالد في صفوف الحزب الشيوعي العراقي، موضحا انه جايل كبار الشعراء العراقيين أمثال زامل سعيد فتاح وعريان السيد خلف وزهير الدجيلي.
واستذكر السماوي أغنية الراحل الموسومة "يا عشكنه" التي كان قد أداها الثنائي، الفنان فؤاد سالم والفنانة شوقية، مؤكدا ان عنوان نص الأغنية كان "يا حزبنه". ثم سلط الضوء على دماثة أخلاق الراحل وعلاقاته الحميمة بالمطربين والملحنين الذين عمل معهم.
وكان الشاعر الكبير عريان السيد خلف قد بيّن في كلمته ان الرويعي كتب أجمل الأغنيات العراقية، واستذكر بعض أغنياته أمثال "يم داركم" و"ليلة ويوم" و"يا عشكنه" و"يا نجوم صيري كلايد"، ثم قرأ قصيدتين مما كتبه الراحل.
فيما أشار الباحث الفلكلوري عادل العرداوي في كلمته إلى ان الرويعي رائد من رواد الشعر الغنائي الحديث، وانه كان حريصا على المشاركة في المهرجانات الشعرية التي تقام في محافظة بابل.
وتحدث في الجلسة أيضا السيد كاظم محمد الحسن، الذي ذكر ان الراحل حصل على شرف عضوية الحزب الشيوعي العراقي في العام 1959، وانه كان متعدد المواهب، "فهو ممثل مسرحي، ومثل شخصية "شاكر" في مسرحية "آنه امك يا شاكر" التي كتبها الفنان الراحل يوسف العاني، وعرضت في محافظة بابل".
وفي سياق الجلسة قدم عدد من الحاضرين شهادات عن منجز الراحل وعن سيرته في الشعر والسياسة، بضمنهم الشاعر حبيب الأسدي، الإعلامي عباس الكعبي، والفنان شاكر حمادي.
وفي الختام قدم الرفيق د. أيوب عبد الوهاب شهادة تقدير وهدية باسم الحزب الشيوعي العراقي إلى عائلة الشاعر الراحل كاظم الرويعي.

فضاءات