/
/

طريق الشعب
"الطفولة هي ربيع الحياة وبراعمه المتفتحة التي تملأ الدنيا بروائح زكية عطرة. وهي الاحلام والامل، وهي كقطرات الندى فوق الورود الجميلة في صباحات الحياة المشرقة".
بهذه الكلمات الرقيقة افتتحت رابطة المرأة العراقية احتفالها في مناسبة اليوم العالمي للطفل الاول من حزيران، الذي اقيم في منتدى بيتنا الثقافي بساحة الاندلس في بغداد صباح الجمعة امس الاول وحضره عدد من الشخصيات والناشطين والاعلاميين يتقدمهم الرفيق صبحي الجميلي عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي والرفيق د. علي مهدي عضو اللجنة المركزية للحزب، الى جانب عدد من الناشطات في رابطة المرأة، حيث تم الاحتفاء بالطفولة من خلال برنامج حافل قدمه الاطفال انفسهم الذين حضروا الاحتفال بكثافة ومنحوه القاً وبهجة.
وتضمن برنامج الاحتفال فعاليات فنية وثقافية متنوعة بدأتها الناشطة الرابطية سهيلة عبد الحسين بإلقاء كلمة رابطة المرأة وجاء فيها: "نحتفل باليوم العالمي للطفل فيما يعيش الاطفال في العراق اوضاعاً قاسية، حيث ما زال اربعة ملايين طفل عراقي ضحية للعنف الاسري والجنسي والصراعات العشائرية والنزاعات المسلحة".
وجاء في كلمة الرابطة ايضاً: ان المشهد يبدو مؤلماً اكثر عندما نشاهد يومياً العشرات من الاطفال عند مفارق الطرق والتقاطعات وعلى الارصفة وحول النفايات واماكن البضاعات التالفة في اسواق الخضروات الكبيرة وهو ما يكشف حجم الفقر الذي يضرب بمستقبل الطفل".
وتضمن الاحتفال فقرة موسيقية غنائية قدمها اطفال مكتبة رابطة المرأة تحت اشراف الفنان علي حافظ، كما تخللت الحفل العاب وحزورات متنوعة. بالاضافة الى مسابقة في الرسم شارك فيها عدد من الاطفال الموهوبين.
وتعهدت الناشطة سافرة جميل حافظ بتنظيم معرض لرسوم الاطفال المشاركين وتخصيص جوائز ثمينة للفائزين الثلاثة الاوائل وتكريم المشاركين جميعاً.
وبعد ان تناول الاطفال المشاركون المرطبات والحلوى، اختتم الاحتفال على ايقاعات الاغاني والاناشيد الوطنية.

تنزیل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل