فضاءات

الكرسي والزعيم، في منتدى الحوار الثقافي العراقي في ستوكهولم

عاكف سرحان
نظم منتدى الحوار الثقافي العراقي في ستوكهولم، وإتحاد الكتاب العراقيين في السويد، فعالية ثقافية فنية عُرض خلالها فلم تسجيلي عن حياة الزعيم عبد الكريم قاسم، نشأته وحياته لحين ساعة إستشهاده، من إخراج الفنان سلام قاسم، وذلك على قاعة مكتبة شيستا الواقعة شمال ستوكهولم بتاريخ 18/3/2017، بحضور جمهور نوعي من مثقفي الجالية العراقية.
إبتدأ الأمسية الشاعر أحمد العزاوي، عضو إتحاد الكتاب، بالترحيب بالحاضرات والحاضرين والمخرج، ثم عرض المخرج الفلم التسجيلي (الكرسي والزعيم) الذي دام 35 دقيقة. وإستعان المخرج في الحديث عن شخصية عبد الكريم، بأربع شخصيات، في الموائمة المترابطة مع اللقطات التسجيلة وهم كل من: الدكتور رياض البلداوي، الدكتور عقيل الناصري، الكاتب فرات المحسن، الشاعر محمد المنصور، تناول سلام فيها مولد الزعيم ونشأته ودراسته وإنحداره الطبقي وتطوعه كضابط في الجيش وإرتقاءه لرتبة الزعيم وتميزه لقيادة ثورة الرابع عشر من تموز، والإنجازات التي تحققت في عهده ومحاولة إغتياله في شارع الرشيد، لغاية يوم إستشهاده على يد طغمة البعث وأعوانهم في دار الإذاعة والتلفزيون في 9 شباط الأسود عام 1963.

تحدث قاسم عن مشروع الفلم الذي إستغرق سنة كاملة، لصعوبة الحصول على الأشرطة الفلمية التسجيلية الخام، حيث الفلم من إنتاج أسامة قاسم، ومونتاج وگرافيك محمد الفتلاوي، وسيناريو رعد حمودي الگصاب، مساعد تصوير باسم ناجي، ومساعد مخرج عدي حزام. كتابة المادة الفلمية للباحث د. عقيل الناصري، ثم أشار إلى الإختيار بما يناسب اللقطات التسجيلية، حسب قناعته الفنية والفكرية. وبين إنه كان يبحث عن شخص ذو رؤية متباينة عن المألوف في تقييم وتحليل شخصية الزعيم الكاريزمية، فوجدها في حديث الدكتور البلداوي. وذكر بأن هذا الفلم التسجيلي هو الجزء الأول وسيتبعه فلم ثاني عن 8 شباط الأسود.
ثم دار حوار بين الحضور والمخرج تناول النقد البناء من الناحية الفنية والفكرية أغنت موضوعة الفلم التسجيلي. وفي الختام قدمت باقات من الورود من معدي الأمسية وبعض الحاضرات والحاضرين.

فضاءات