فضاءات

تظاهرات الجمعة 3 آذار: لا بديل عن تغيير قانون الانتخابات الذي جاء بالفاسدين

متظاهرو التحرير: لا بديل عن تغيير قانون الانتخابات الذي جاء بالفاسدين
رعد محمد حسن
بدأت تظاهرة الجمعة بالأهازيج الشعبية والاشعار الوطنية التي تغنت بانتصارات قواتنا المسلحة في عمليات تحرير الموصل وبعزيمة المتظاهرين في تواصلهم الذي لم ينقطع منذ زهاء عام ونصف العام، لتعرية الفاسدين والفاشلين.
ثم كانت كلمة الناشط المدني عضو اللجنة المركزية للتظاهر جاسم الحلفي الذي تحدث عن الاسباب التي دفعت المتظاهرين الى رفع شعار تغيير قانون الانتخابات الحالي ومفوضية الانتخابات قائلا: في البدء طالبنا بتحسين الخدمات وبالخصوص ازمة الكهرباء وايجاد فرص عمل للعاطلين الا ان السلطات لم تصغ لهذه المطالب البسيطة والمشروعة ولما كانت هذه القوة المتنفذة تمسك بالسلطة التنفيذية والتشريعية ومؤثرة على السلطة القضائية مستندة على قاعدة المحاصصة الطائفية والاثنية فما كان امامنا الا ان نعود الى القانون الذي مكنهم من الامساك بكل هذه السلطات وهو بالتأكيد قانون الانتخابات غير العادل الذي يضمن مصالحهم ويعيد انتاجهم مرة اخرى والذي تساهم المفوضية التي يفترض انها مستقلة في تنفيذه .
بعدها كانت كلمة “مستمرون” التي القاها رائد الاسدي مشيرا الى ان السلطة تؤكد يوما بعد يوم ضيق صدرها بالمتظاهرين الذين هم نبراس الوطن وصوته المدوي .
ثم تحدث الناشط عقيل التميمي مبينا ان القوى المتنفذة لا تريد اي تعديل على قانون الانتخابات من شأنه ان يحد من هيمنتهم على مفاصل الدولة وامتيازاتهم الكبيرة ملاحظا ان هناك من يريد التستر وراء شعار المدنية في اعتراف ضمني بفشلهم في ادارة الدولة طيلة السنوات الماضية .
واخيرا كانت اهازيج جميلة للناشطة المدنية انتصار الميالي التي استذكرت فيها تظاهرات 25 شباط 2011 والتي الهبت حماس الجماهير وتفاعلهم معها.
ثم كان السلام الوطني مسك الختام.
*******

ابناء النجف: التحية لقواتنا وكفى محاصصة
احمد الجنابي
جدد ابناء محافظة النجف، عصر يوم الجمعة، وقفتهم على حدائق ثورة العشرين، المعبرة عن تضامنهم التام ومساندتهم الكاملة لقواتنا المسلحة وهي تخوض عمليات تحرير المدن العراقية من دنس داعش.
وعبر المحتجون عن إدانتهم استمرار نهج المحاصصة، وبقاء الفاسدين والفاشلين في مواقعهم. ورفضت الجماهير الزيادة الاخيرة في رواتب البرلمان.
رفع المتظاهرون العديد من الشعارات منها (كل الدعم والاسناد لقواتنا المسلحة) و (لا لزيادة رواتب البرلمانين الفاسدين) و (نعم لقانون انتخابات عادل ومفوضية انتخابات نزيهة بعيدة عن المحاصصة الطائفية والاثنية والحزبية ) . وبعدها ردد المتظاهرون وبصوت واحد النشيد الوطني تحت رايه العلم العراقي.
********

البصريون يدعون إلى الدولة المدنية
باسم محمد حسين
احتشد المئات من البصريين، يوم الجمعة، في تظاهرة أمام مبنى محافظة البصرة، رافعين شعارات تدعو إلى بناء الدولة المدنية على قاعدة العدالة الاجتماعية.
وردد المحتجون شعارات داعية إلى القضاء على الفساد ومحاسبة المفسدين. كما عبروا عن مطالبتهم بإصلاح النظام.
**********



متظاهرو السماوة يطالبون بالإصلاح الحقيقي ومحاربة الفساد
عبدالحسين ناصر السماوي
تظاهر المئات من أهالي السماوة عصر يوم الجمعة في كورنيش السماوة وهم يرددون هتافات تطالب بالإصلاح ومحاربة الفساد وتحسين مستوى الخدمات وإيجاد فرص عمل للشباب العاطلين وتشكيل حكومة مهنية وكفوءة ونزيهة بعيدة عن المحاصصة الطائفية والحزبية وتغيير قانون الانتخابات والمفوضية.
ورفع المتظاهرون ﻻفتات كتب عليها ( لا لهيمنة نواب المحاصصة على لجنة خبراء اختيار أعضاء المفوضية للانتخابات) (عدم الاستجابة لمطالب المتظاهرين السلميين يضاعف وتيرة الفساد والمحاصصة) (استثمار الكهرباء دليل واضح على فشل المؤسسة الحكومية في التنظيم والتخطيط للبلد وعبء على كاهل المواطن).
وتوجه المتظاهرون الى مبنى مفوضية الانتخابات في المحافظة وهم يهتفون ( كلا كلا للفساد نعم نعم للعراق ) .
وأمام مفوضية الانتخابات القى الناشط المدني يحيى محمد طربال كلمة تنسيقية أبناء المثنى والتي جاء فيها :-
* نطالب الحكومة بمراعاة الفقراء وتحسين مفردات البطاقة التموينية .
*محاسبة المسؤولين الفاسدين ممن استغلوا اموال النازحين التي أعطيت كمنح للعراق من قبل بعض الدول وذهبت الى جيوبهم دون الاستفادة منها في تحسين أوضاع النازحين .
*تغيير مفوضية الانتخابات وقانون الانتخابات من اجل تحقيق العدالة في توزيع الأصوات والحصول على المقاعد البرلمانية. *توفير فرص عمل للعاطلين الذين اغلبهم من خريجي الجامعات والمعاهد العراقية.
*نرفض رفضاً قاطعاً استثمار الكهرباء الذي يؤثر على المستوى المعيشي للمواطن السماوي
وتصاعدت وتيرة الهتافات والخطب الحماسية من قبل مسؤولي التظاهرة امام المفوضية .
المتظاهرة ساهرة عبد الأمير قالت: نطالب بتغيير أعضاء المفوضية بأشخاص لهم القدرة على العمل في المفوضية ويمتازون بالكفاءة والنزاهة ومستقلين من أجل ضمان نزاهة الانتخابات.
وأضافت نحن مستمرون في التظاهر حتى تحقيق اﻻصلاحات والقضاء على الفساد من أجل ترسيخ الديمقراطية وإقامة الدولة المدنية الحديثة بعيداً عن المحاصصة الطائفية والسياسية.
************

الناصرية.. تغيير المفوضية مطلب أساسي
باسم صاحب
تظاهر المئات من أبناء مدينة الناصرية، يوم الجمعة، في ساحة الحبوبي، حيث رفعوا شعارات تطالب بتغيير مفوضية الانتخابات كما طالبوا بتشريع قانون ينسجم مع واقع الشعب العراقي دون تهميش طرف أو جهة.
وقال المتظاهر كامل غفوري: تظاهراتنا تزداد من جمعة إلى أخرى وهذا دليل على أن المواطن العراقي بدأ يتحسس الألم ويتأسف على النخب السياسية التي انتخبها وفق أساليب طائفية وعشائرية.
وأضاف غفوري: صار واجبا تغيير مفوضية الانتخابات وإخراجها من نهج المحاصصة واختيار عناصر كفوءة ومن خارج الأحزاب والكتل إضافة إلى تغيير قانون الانتخابات المجحف بحق الكثير من القوى الوطنية بعدم تمثيلهم في السلطة.
أما المتظاهر علي سعدون فقال: نستغرب سلوكيات وتصرفات الحكومة في قمع التظاهرات رغم أنها مكفولة وفق الدستور.
***********

تظاهرتان في بابل: لا للمحاصصة لا للفساد
طريق الشعب
تظاهر جمع من أهالي بابل امام محافظة بابل مطالبين بالإصلاح ومنددين بالفساد، واستنكروا اعمال العنف ضد الطلاب التي حصلت مؤخرا في جامعة واسط .
كما اوضح احد المتظاهرين بان الحراك سلمي والتظاهرات تملك إرادة ووعيا لا يمكن ان يتغلب عليها طابع غير الذي خرجت من اجله، وهتفوا ايضا ضد المفوضية وتحزبها لصالح الكتل المتنفذة، وضرورة ان يعاد تشكيل مفوضية مستقلة مهنية بعيدة عن تسلط الأحزاب المتنفذة ومحاصصتها.
وقدم اثناء التظاهرة عرض مسرحي في الشارع بعنوان حوار الصعاليك تأليف الشاعر الشاب حسين الحلي وإخراج مرتجى الصالحي وتمثيل حيدر القبطان وحسين الحلي.
في سياق متصل، كانت هنالك تظاهرة في الوقت نفسه امام مبنى مفوضية الانتخابات في بابل حيث تجمع العشرات رافضين نهج المحاصصة الذي بنيت عليه المفوضية. وألقيت الكلمات الاحتجاجية والأشعار والهتافات التي بينت سخط المحتجين وعدم قناعتهم بكل ما تؤديه المفوضية في ظل المحاصصة وتقاسم السلطة.
*********

اهالي الديوانية: محاسبة الفاسدين ومحاربة الارهاب في مسار واحد
عادل الزيادي
انطلق اهالي مدينة الديوانية عصر يوم الجمعة، في تظاهرة جماهيرية ضمت العديد من الشخصيات والوجوه الاجتماعية منددين بالمحاصصة السياسية التي اعتمدت عليها المفوضية، ومطالبين باستئصال الفساد ومن يقف خلفه من جميع القوى لان القضاء على الفساد يماثل دحر الارهاب وداعش.
وردد المحتجون شعارات عديدة ومنها (مفوضية مسيسة – ام المصايب والبله) ( لا تنتخب كل طائفي – يبيع الوطن للاجنبي) ( توب توب هالعراق – اول اول بالسراق ).
وقال المتظاهر عبد فليح راهي: لا يمكن السكوت عن تشكيل المفوضية وفق المحاصصة، وكذلك القانون الذي فصل على مقاسات الكتل المتنفذة ومن خلاله يتم سرقة ومصادرة اصوات الناخبين ومن هنا سنكون اكثر اصرارا على مطلب تغيير المفوضية وقانونها الجائر.
من جهة اخرى نظم التيار الديمقراطي المدني وقفته الاحتجاجية الاسبوعية على ساحة الراية حيث القيت فيها كلمات لقوى وشخصيات ديمقراطية ووطنية مطالبة بمحاسبة المفسدين وفقا للقانون والقضاء وعودة الهيبة إلى الدولة التي يجب ان تعامل العراقيين بشكل متساو وكما اقره الدستور وكانت هناك أيضا مساهمات شعرية وغنائية.
الناشط المدني عبد اليمه ناصر قال: أنه لدينا موقف واضح ازاء المفسدين والمفوضية وقانون الانتخابات الجائر وجميعها مطالب تضاف إلى مطالبنا بتوفير الخدمات كافة لأبناء شعبنا.
وضمت الوقفة قوى واحزاب وطنية وممثلي منظمات مجتمع مدني.
*********

جماهير ميسان تطالب بضمان اجراء انتخابات نزيهة
مهند حسين
تظاهر ابناء محافظة ميسان أول من أمس الجمعة مطالبين بتغيير قانون الانتخابات وضمان استقلالية المفوضية.
وتحدث الناشط المدني طارق زكي لطريق الشعب قائلاً: خرجنا اليوم وسنخرج كل جمعة ولن نسكت حتى تلبية مطالبنا المشروعة بتغيير قانون الانتخابات المجحف وغير العادل الذي أصبح عائقاً لتغيير الواقع السياسي الذي نعيشه اليوم من محاصصة طائفية أثنية فرضتها علينا أحزاب السلطة عبر قانون الانتخابات الذي يحول دون صعود الشخصيات الوطنية والقوائم الصغيرة التي لاحول لها ولا قوة في ضل هذا القانون.
وأضاف الناشط المدني محمد دفار: أحب أن أوجه كلامي إلى السياسيين الجاثمين على صدورنا في ضل قانون الانتخابات الجائر، أما شبعتم من سرقاتكم وصفقاتكم المشبوهة؟ أما كفاكم تدميراً للبلد؟ دعوا شعبكم يعيش مثل باقي الشعوب بسلام، فالبنى التحتية مدمرة والمصانع معطلة ونفط العراق في جيوبكم والأمان معدوم وغياب القانون وتفشي الفقر والتخلف لقد أرجعتمونا إلى عصور غابرة عصور القبلية التي أكل الزمان عليها وشرب، لن نسكت ولن نكل ولن نمل من المطالبة بحقوقنا في العيش الكريم كسائر الشعوب فقمعكم للتظاهرات السلمية باطل وتهديد المتظاهرين ما هو إلى دليل على فشلكم في إدارة البلد فقوانينكم تطبق على الفقراء ولا تطبق على من سرق البلد وضيع أراضيه وبدد ثرواته فنحن مستمرون حتى إحقاق الحق.
هذا وأكمل المتظاهرون تظاهرتهم بترديد النشيد الوطني ورفع العلم العراقي في سماء ميسان.
********

متظاهرو كربلاء: نريد قانونا انتخابيا عادلا
عبد الواحد الورد
تجمع المئات من ابناء مدينة كربلاء امس الاول الجمعة، في تظاهرة حاشدة امام مبنى المحافظة، ونصبوا منصة ومسرحا للتمثيل والقاء الخطب وترديد الشعارات والهتافات.
وطالب المتظاهرون بقانون انتخابي عادل ومجالس مهنية متخصصة وتغيير المفوضية واعضائها واشراف قضائي نزيه ومحايد.
هذا وقد حمل المتظاهرون شعارات تطالب بتعديل قانون الانتخابات الحالي وتغيير المفوضية العليا للانتخابات تحت شعار "تغيير المفوضية مطلب عراقي"، كما رفع المتظاهرون لافتات كتب على بعضها "نرفض قانون انتخابات يقصي ويحد من مشاركة الجماهير الواسعة ،ويعيد انتاج قوى المحاصصة من جديد "،كما رددوا هتافات تقول" نعم للإصلاح والتغيير ..لا لكيد الشيطان".
المتظاهرة درة سيحان قال لـ"طريق الشعب": "انا ام الشهيد انس عبدالهادي الذي دافع عن العراق وقتله الارهابيون ولم احصل على اي تعويض، بالرغم من كثرة مراجعاتي للدوائر المختصة ، ومنها مكتب الشهيد الصدر من تمشية المعاملة، علما ان الشهيد متزوج وله عدة ايتام، انا وحدي اعيلهم".
الناشط المدني حسين صبري حيا وقفة المتظاهرين وصمودهم وقال ان مطالبنا مشروعة وسلمية، ولن نتراجع عنها وطالب بالتغيير والخروج من دائرة المحاصصة الطائفية والمناطقية المقيتة وبناء دولة المؤسسات المدنية.
قبل نهاية التظاهرة القى سكرتير التنسيقية ايهاب جواد البيان الختامي، مطالبا بقانون انتخابي عادل ونزيه لقطع الطريق على الفاسدين والمتلاعبين بالأصوات والمال العام، واعتماد الدوائر المتعددة في المحافظة الواحدة، وضرورة انتخاب مجالس وطنية نزيهة ومتخصصة.

فضاءات