فضاءات

الشيوعيون يتبرعون بالدم لجرحى القوات الأمنية

غالي العطواني
تزامنا مع عيدي الجيش والشرطة العراقيين، نظمت اللجنة المحلية للمثقفين في الحزب الشيوعي العراقي، بالتعاون مع مصرف الدم الوطني العراقي، أول أمس الاثنين، حملة تبرع بالدم لجرحى القوات الأمنية والتفجيرات الإرهابية الأخيرة.
أقيمت الحملة على قاعة منتدى "بيتنا الثقافي" في ساحة الأندلس، وأشرف عليها فريق جوال تابع إلى مصرف الدم. وقد توافد المتبرعون على موقع الحملة، بأعداد كبيرة، وكان بينهم سكرتير اللجنة المركزية للحزب، الرفيق رائد فهمي، وأعضاء اللجنة المركزية الرفاق حجاز بهية وعمار البياتي وحسين النجار، فضلا عن حشد من الشيوعيين وأصدقائهم.
وتجاوز عدد المتبرعين 112، ما أدى إلى اعتبار هذه الحملة من أنجح حملات التبرع بالدم - بحسب الفريق الجوال التابع لمصرف الدم. فقد قال رئيس الممرضين سعد خريبط لـ "طريق الشعب"، ان "112 كيس دم سحبت من المتبرعين، يعد رقما مهما سوف نسجله في سجلات المصرف كإنجاز كبير".
فيما قال السائق الذي رافق الفريق الجوال، رياض جبار كريم، ان في كل حملاتهم الجوالة لم يتجاوز عدد المتبرعين 50 فردا، مضيفا انهم سبق وان دعتهم إحدى المؤسسات الجامعية لتنظيم حملة تبرع بالدم، ولم يحصلوا في تلك الحملة سوى على 50 كيسا، في الوقت الذي يبلغ فيه منتسبو المؤسسة أكثر من 7 آلاف فرد!
هذا وأعرب مصرف الدم عن شكره لإدارة منتدى "بيتنا الثقافي" على فتحها أبواب القاعة لاحتضان الحملة.
وضم الفريق الجوال كلا من رئيس ممرضين سعد خريبط كشيش، معاون مختبر أقدم علي كريم جاسم، المعاون الطبي عباس رحمة راشد، الممرض الأقدم حيدر جبار حميد، الممرض صفاء خليل حمدان، رئيس الملاحظين ميثاق طالب تالي، والسائق رياض جبار كريم.

فضاءات