/
/

محمد الطائي
شهدت "حدائق الحرية" وسط مدينة الحلة، عصر أمس الأول السبت، مهرجانا ثقافيا كبيرا حمل عنوان "عشتار تقرأ"، أقامه "فريق عشتار" المدني التطوعي في محافظة بابل بهدف إشاعة ثقافة القراءة بين الناس، وخصوصا بين شريحة النساء.
المهرجان الذي شهد توزيع أكثر من 4 آلاف كتاب مجانا، وتضمن فقرات وفعاليات فنية وثقافية متعددة، حضره جمهور كبير من أهالي محافظة بابل، من المثقفين والأدباء والإعلاميين والناشطين المدنيين والمواطنين الآخرين، كبارا وشبابا، ومن كلا الجنسين.
وكان "فريق عشتار" الذي يضم مجموعة من المنظمات المدنية، قد باشر منذ فترة، استعداداته وتحضيراته لإقامة المهرجان، الذي يهدف من خلاله بالدرجة الأساس، إلى تشجيع النساء على قراءة الكتب والمطالعة، وعلى المشاركة في الفعاليات والمهرجانات والنشاطات الثقافية، من أجل تطويرهن معرفيا وثقافيا، وتنمية مهاراتهن، وتعزيز دورهن في العمل المدني.
ووجه الفريق بهذا الصدد دعوات إلى المدارس - وخصوصا مدارس البنات - ومنظمات المجتمع المدني، والكثير من الشخصيات الثقافية والأدبية، لحضور المهرجان والمساهمة في فعالياته، ليكون ظاهرة ثقافية مهمة.
وحفلت أرض "ساحة الحرية" بالعديد من "موائد الكتاب" التي تجمع حولها الجمهور، واغتنم منها المطبوعات مجانا، حتى نفدت جميعها، ما يؤكد اندفاع الكثيرين من أفراد المجتمع، بشكل منقطع النظير، نحو القراءة والاطلاع وتنمية الوعي الثقافي الذاتي.
وتخللت المهرجان قراءات شعرية شارك فيها العديد من الشاعرات النساء. كما قدمت لوحات فنية، وفقرات عزف وغناء لـ "فرقة إشراق" الموسيقية، فضلا عن بازار للأعمال اليدوية.
من جانبه قال الناشط المدني ظافر مردان، أحد أعضاء "فريق عشتار" لـ "طريق الشعب"، ان المهرجان ركز على شريحة النساء، في سبيل دعمها ثقافيا، وتشجيعها على القراءة والاطلاع، وتوسيع معارفها.
فيما أوضح عضو الفريق سالم حسين، ان الكتب التي عرضت في المهرجان، والتي جمعوها من المتبرعين، حملت عناوين مختلفة، وانها وزعت جميعها على الجمهور الذي تجاوز عدده الألف شخص من كلا الجنسين.
إلى ذلك قال عضو الفريق، الناشط المدني بلال الجبوري، انهم سيواصلون إقامة النشاطات والفعاليات الثقافية التي تبرز الوجه الحضاري لمدينة الحلة، وتعزز المشهد الثقافي.
هذا وبارك مثقفون وإعلاميون وناشطون مدنيون، نجاح المهرجان، معتبرين إياه الأول من نوعه على مستوى المحافظة، وان نجاحه يمثل انطلاقة أولى باتجاه ثقافة مدنية واسعة.
يشار إلى ان "فريق عشتار" يضم كلا من فرع اتحاد الشبيبة الديمقراطي العراقي في محافظة بابل، وفرع دار ثقافة الأطفال في المحافظة، و"شبكة فعل" المدنية، وقرابة 15 منظمة مدنية، فضلا عن العديد من الناشطين المستقلين.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل