/
/

كما جرت العادة في كل عام ، نظمت لجنة المرأة في التيار الديمقراطي العراقي في أستراليا سفرة إجتماعية يوم الأحد الرابع من آذار 2018 في متنزة بغرب مدينة سيدني ، حيث لبى الدعوة عدد غفير من بنات وأبناء الجالية العراقية. وقد تميزت هذه الإحتفالية بحسن التهيئة والترتيب والتنظيم الأمر الذي نال أعجاب الحضور.

 السيدة ماري الكلمشي ، المحاسبة في قنصلية جمهورية العراق في سيدني مثلت القنصلية في هذه الإحتفالية  ، وحضرتها أيضاً جاريشما كالياندا ، عضو مجلس بلدية ليفربول ، كما حضرها عدد كبير من مسؤولي الأحزاب ورؤساء جمعيات ومنظمات مجمتع مدني ، على سبيل المثال لا الحصر ، منظمة الحزب الشيوعي العراقي في أستراليا ، رابطة ألأنصار الشيوعيين العراقيين، النادي الثقافي المندائي ، جمعية الصابئة المندائيين في أستراليا ، ورابطة المرأة المندائية ، ومجموعة من الأدباء والشعراء والفنانين.

 والجدير بالذكر أن برنامجاً حافلاً بالفعاليات كانت اللجنة قد أعدته بعناية فائقة بهدف إنجاح الفعالية لتكون بمستوى أهمية الذكرى والمناسبة. حيث بدأت الفعاليات بكلمة ترحيبية قصيرة للزميل أمين خضر ، المنسق المناوب للتيار ، أعقبته الزميلة شهرزاد الحيدر رئيسة لجنة المرأة بكلمة مجَّدَتْ فيها دور المرأة العراقية في النضال من أجل حريتها وسعادتها. وكان للشاعرة سرور يحيى الخميسي مساهمات شعرية بالمناسبة أعجبت الجمهور الذي صفق لها كثيرا. كما ألقى الشاعر الشعبي سرمد أسطيفان قصائد بالمناسبة ، نالت إستحسان الحضور. الاديبة السيدة بشرى الدراجي ساهمت بفقرة جميلة ، أعقبها الأديب الشاعر جمال الحلاق بمساهمة أدبية جميلة. الفنان التشكيلي حيدر عباس عبادي القى كلمة معبرة كما قام برسم تخطيطات كاريكاتورية لبعض الحضور والتي نالت أعجابكم خاصة وأنها أضافت رونقاً فنياً مرحاً على جو الإحتفالية. كما كان للفنانة فاطمة الوادي مساهمة مسرحية من وحي المناسبة صفق لها الحضور كثيرا. أما الطفلة أندرونه فقد ساهمت بفقرة راقصة على أنغام موسيقية غربية.

 الفنان المايسترو بشار حنا وبرفقته الفنان المبدع إيهاب هادي قدما وعلى فترات طوال السفرة معزوفات وأغاني عراقية وعربية أسعدت الجمهور ودفعتهم للمشاركة بترديد كلمات تلك الأغاني وتنظيم حلبة  رقص أدوا فيها الرقصات الشعبية العراقية.

  السيدات العراقيات اللواتي أبدعن في تقديم وجبة غذاء مشتركة ، أحتوت على مالذ وطاب من الاطعمة العراقية ، وضعت على طاولة واحدة ، حيث أشترك الجميع بتناولها. كما أستمتع الجميع بتناول المقبلات العراقية الهورة. وفي ركن خاص ، تم تقديم القهوة والشاي للحضور من قبل الزميلتين سمارة ووصال الخميسي.

 الزميل صبحي مبارك مسؤول اللجنة الثقافية في التيار ، عرض مجموعة كتب وأعداد من" مجلة الثقافة الجديدة"  في ركن من أركان المكان.

خلال النشاط تم بيع بطاقات الرفل على الحضور بعدها تمت السحبة حيث فاز عدد منهم بجوائز ثمينه مقدمة من بعض أعضاء التنسيقية ولجنة المرأة. وفي نهاية الإحتفالية ، شكر الحضور لجنة المرأة في التيار الديمقراطي العراقي في أستراليا على تنظيمها هذه الإحتفالية مؤكدين على إستمرار دعمهم لنشاطات التيار وعلى وجه الخصوص نشاطات لجنة المرأة.

لمزيد من الصور يرجى زيارة موقعنا https://www.facebook.com/idsaustralia

 

 

تنزیل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل