/
/

عدنان البيرماني
احتفل أدباء بابل وكتابها، امس الأول السبت، بافتتاح مقر اتحادهم الجديد، الذي تم تشييده برعاية محافظ بابل صادق مدلول السلطاني، وأمين عام مجلس المحافظة عقيل الربيعي، وبدعم بعض الشخصيات الحكومية والثقافية.
حضر حفل الافتتاح رئيس الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق الباحث ناجح المعموري، وأمينه العام الشاعر إبراهيم الخياط، إلى جانب جمع من الأدباء والمثقفين. وقد استهل المعموري الحفل بكلمة بارك فيها لأدباء بابل ومثقفيها افتتاح هذا الصرح الثقافي المهم، مشيرا إلى انه جاء بثمرة جهود ومتابعة شخصيات داعمة للمشهد الثقافي البابلي.
وأشاد المعموري بالدعم الذي قدمه محافظ بابل وبعض أعضاء مجلس المحافظة، من أجل تشييد المقر وافتتاحه، مؤكدا ان المحافظة تمتلك أسماء كبيرة لها حضورها وفاعليتها في المشاهد الثقافية.
من جانبه أعرب رئيس اتحاد الأدباء والكتاب في بابل، صلاح السعيد، عن سعادته وسعادة مثقفي بابل بمقرهم الجديد، مثمنا دعم محافظة بابل واهتمامها بالحركة الثقافية، ومشيدا بجهود أعضاء الهيئة الإدارية للاتحاد، الذين تابعوا موضوع تشييد المقر وسعوا من أجله.
ووفقا لأدباء بابل، فإن المحافظ كان قد وعدهم بأنه سوف يدعم مقر الاتحاد ماديا ليكون نموذجا مهما من نماذج المشهد الثقافي والأدبي في المحافظة.
وشارك في الحفل شاعر الحلة المعروف موفق محمد، الذي ألقى قصيدة صوّر فيها مدينته وطيبة أهلها.
وفي الختام جرى توزيع ألواح تقدير على عدد من الشخصيات التي ساهمت في دعم الاتحاد ومساندته.

تنزیل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل