/
/
/

طريق الشعب
تنظم دائرة الدراسات والبحوث في الهيئة العامة للآثار والتراث أخيرا في محافظة بابل، ورشة بعنوان "دور الصيانة والتوثيق في حفظ التراث الحضاري"، تستمر حتى يوم 11 تشرين الثاني المقبل.
الورشة التي تقام في مقر مفتشية آثار وتراث بابل، والتي يشارك فيها أكثر من 40 موظفا من مفتشيات آثار بابل والنجف وكربلاء والديوانية، تتضمن محاضرات يقدمها كل من مدير قسم التدريب الآثاري في دائرة الدراسات والبحوث د. علي غانم حسين، ومفتش آثار بابل حسين فليح خليل، والمهندس سلمان أحمد سلمان، ود. أحمد عزيز سلمان.
ووفقا للقائمين على الورشة، فإنها تشمل محاور عدة، أهمها "التوثيق في حضارة بلاد الرافدين واهميته الآثارية والوسائل المستخدمة في هذا المجال"، و"تعريف التوثيق الهندسي والهدف منه في المواقع الآثارية واهم المعوقات وطرق معالجتها وفق المعايير العالمية"، و"شرح الوسائل الحديثة في التوثيق الهندسي من خلال التوثيق الالكتروني"، فضلا عن "وسائل التوثيق القديمة في بلاد الرافدين" و"وسائل التوثيق الكلاسيكية" و"اهمية التوثيق الآثاري الحديث في حماية وصيانة المواقع الآثارية والممتلكات الثقافية".
كذلك تتضمن الورشة تقديم شروح للاجهزة الحديثة المستخدمة في عملية التوثيق، ولجهاز محطة الرصد المتكاملة ووظائفه واستخداماته، بالإضافة إلى عملية "التصوير الفوتومتري" وطرق استعمال جهاز المسح الليزري الثلاثي الابعاد.

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل