/
/

أصدر المكتب الاعلامي لرئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بياناً قال فيه ان العبادي التقى على هامش منتدى الاقتصاد العالمي في دافوس رئيس حكومة اقليم كردستان نيجيرفان البارزاني ونائبه قوباد الطالباني حيث شهد الاجتماع التأكيد على ما تم التوصل اليه في اللقاء الاخير الذي جرى في بغداد من الحفاظ على وحدة وسيادة العراق وان مواطني الاقليم جزء من الشعب العراقي واهمية اعادة وتفعيل جميع السلطات الاتحادية في الاقليم بضمنها المنافذ الحدودية والمطارات. وتابع بيان مكتب العبادي انه تم التأكيد على الالتزام بحدود الاقليم التي نص عليها الدستور واهمية ان يسلم النفط المستخرج الى السلطات الاتحادية ويكون تصدير النفط حصرياً من قبل الحكومة الاتحادية من خلال شركة سومو.
اكد رئيس حكومة اقليم كردستان نيجيرفان البارزاني في حديث للصحفيين على هامش مؤتمر دافوس اهمية الاجتماع مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي خلال حضورهما المؤتمر، معرباً عن استغرابه من بيان مكتب العبادي بشأن الاتفاق على حل الاشكالات وتسليم نفط كردستان. واضاف لقد تفاجأنا من بيان مكتب العبادي حول اللقاء الذي جرى بيننا في دافوس. مبيناً ان بيان مكتب العبادي تطرق الى امور لم نبحثها اصلاً.
قال النائب عن ائتلاف الوطنية عبدالكريم عبطان في مؤتمر صحفي مشترك مع النائب حامد المطلك مرة اخرى تعود العصابات المسلحة والقوى المنفلتة والخارجة عن القانون والتي تحمل السلاح بعيداً عن سلطة الدولة لتعيث في الارض فساداً. واضاف عبطان ان فاجعة الخطف الجماعي لمشايخ من قبيلة الجبور بعد انتهائهم من تأدية مراسيم تعزية احد شيوخ القبيلة في محافظة بابل جاءت لتقصم ظهر الاوضاع.
قالت قيادة عمليات بابل في بيان صحفي ننفي خطف اي شخص في المحافظة، مؤكدة نحن ملتزمون بفرض الامن والنظام في عموم المدينة والقطاعات العسكرية والامنية والاستخبارية تمارس مهامها بمسؤولية كاملة وترفض اي اعتداء يطول المواطنين في عموم المحافظة. واضافت القيادة انها تقوم بواجبها بمنع حمل السلاح لاي طرف كان الا المخول به من قيادة عمليات بابل، لافتة الى ان جميع القطعات الامنية والحشد الشعبي مرتبطة عسكرياً بقيادة عمليات بابل.
فأين الحقيقة؟ أين الحقيقة المفقودة في بلادنا الحبيبة دائماً وابداً مع الاسف الشديد.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل