/
/

  • تظاهر المئات من عمال بلدية الزبير امام مبنى بلدية القضاء مطالبين بصرف روابتهم التي تأخرت ثلاثة اشهر وكان عمال البلدية يعملون منذ بداية السنة الحالية دون منحهم اجرهم المقرر. وقال مراسل "طريق الشعب" ان عمال البلدية الذين يتقاضون راتباً شهرياً لا يزيد عن 300 الف دينار لا تكفيهم قوت يومهم. وواجه المتظاهرون رئيس المجلس البلدي والذي قال ان البلدية لا تملك مبالغ لصرف رواتب العمال حتى الشهر الخامس.

* تظاهر المئات من عمال الاجر اليومي في بلديتي البصرة والناصرية للمطالبة بصرف رواتبهم. وقالت وكالة محلية ان العشرات من اجراء موظفي بلدية الناصرية تظاهروا امام مبنى ديوان المحافظة للمطالبة بصرف رواتبهم المتأخرة من شهر كانون الاول الماضي. مشيرة الى ان المتظاهرين هددوا بتصعيد الاجراءات ما لم يتم صرف رواتبهم. وفي البصرة نظم المئات من موظفي الاجر اليومي في بلدية البصرة تظاهرة للمطالبة بدفع رواتبهم المتأخرة منذ عدة اشهر وقطع العمال الشارع الرئيس امام مبنى ديوان المحافظة احتجاجاً على تأخر رواتبهم. مؤكدين ان تظاهراتهم ستستمر الى ان يضع المسؤولون حداً لمعاناتهم. يشار الى ان هذه التظاهرات لم تكن الاولى على مدى اشهر من المطالبة بدفع الرواتب المتأخرة لهؤلاء العمال.

  • تظاهر عشرات من عمال البلدية التابعين لشركة اورانوس في محافظة كركوك مطالبين بارجاعهم الى العمل وصرف رواتبهم المتوقفة من 10 أشهر. وقال احد العمال المتظاهرين لـ"طريق الشعب" شركة التنظيف تصرف مئات الدولارات على العمال البنغاليين وتمتنع عن صرف مستحقاتنا من الرواتب المتوقفة منذ عشرة أشهر.
  • كشف مدير بلدية الموصل عبدالستار الحبو عن أزمة مالية خانقة تعانيها البلدية بسبب انعدام التخصيصات المالية. وقال الحبو لوكالة (الغد برس) ان انعدام التخصيصات المالية لبلدية الموصل اسفر عن أزمة مالية خانقة عطلت تقديم الخدمات لجانبي الموصل الايسر والايمن. واضاف ان الازمة المالية قد تتسبب في تسريح الف عامل او تخفيض اجورهم الى 4 آلاف دينار يومياً. وتابع ان البلدية اصلاً تعمل بنسبة 10 في المائة من عملها بسبب نقص المال والوقود.

تنزیل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل