مجتمع مدني

في تحدٍ ديمقراطي كبير .. نقابتا العمال في النجف والمثنى تجريان انتخاباتهما

طريق الشعب - احمد الجنابي، عبدالحسين السماوي
أجرى فرعا نقابات العمال في محافظتي النجف والمثنى، انتخاباتهما في الدورة الانتخابية الثالثة، وسط حضور نقابي كبير. وقال مراسل "طريق الشعب" ان "مكتب اتحاد العمال في النجف استكمل انتخاب 24 لجنة نقابية في مواقع العمل العائدة لـ6 نقابات تابعة له"، وفيما بين ان "الانتخابات انطلقت في 18 اذار 2017 واستمرت لغاية 13 ايار 2017"، لفت الى ان "العمل استمر لاستكمال انتخاب 6 نقابات عمالية في مقر الاتحاد الكائن في الحي الاشتراكي، والتي استمرت اسبوعا، من يوم 24 كانون الأول ولغاية 29 كانون الأول".
شرعية المؤتمر
وتابع، انه "بحضور اللجنة المشرفة العامة على الانتخابات، أجريت انتخابات مكتب اتحاد نقابات عمال النجف صباح 30 كانون الاول، بعد حل هيئة المكتب والمصادقة على شرعية المؤتمر الذي اكتمل نصابه بحضور 24 من أصل 30 نقابيا".
وأضاف مراسلنا، ان "نتائج الانتخابات جاءت بالشكل التالي: ناظم جبار جاسم الشبلاوي رئيسا للاتحاد، واحمد عباس الجنابي نائبا لرئيس الاتحاد، وسالم عبد مسلم امينا للشؤون المالية، وثعبان كاظم حمادي امينا للعلاقات العامة، وعلاوي محسن غالي امينا للشباب العامل، ونجاح جابر شريف امينا للثقافة والاعلام، وسعد ساجت غالي امينا للشؤون الادارية والتنظيم النقابي".
والجدير بالذكر ان الانتخابات كانت بإشراف المستشار القانوني للاتحاد محمد جاسم الموسوي، فضلا عن حضور اللجنة المشرفة على الانتخابات العامة من بغداد، والتي تضم بعضويتها محسن عفريت واسماعيل خليل وعلي حميد.
في المثنى أيضا
وفي محافظة المثنى، اقام اتحاد نقابات العمال، عصر السبت الماضي، مؤتمره الانتخاب الثالث على قاعة نقابة المحامين في السماوة، وتحت شعار (من أجل وحدة الحركة النقابية وحماية حقوق التنظيم النقابي).
وقال مراسل "طريق الشعب" في المحافظة، ان "الانتخابات جرت بحضور عضو مجلس محافظة المثنى، غازي الخطيب وممثل اتحاد نقابات العمال عدنان الصفار، وممثل نقابة المحامين حسين كاظم سماوي، إضافة إلى ممثلي النقابات في المحافظة وعدد من المدعوين".
واضاف، ان "النقابي محمد البحار افتتح المهرجان بكلمة موجزة استذكر فيها مسيرة الاتحاد ودوره الفاعل في توحيد كلمة العمال بمختلف مهنهم".
وتابع، ان "البحار تحدث عن بعض المحاولات من بعض القوى التي أرادت عدم انبثاق الاتحاد"، مبينا ان "جميع هذه المحاولات باءت بالفشل بسبب تمسك اعضاء الاتحاد بوطنيتهم ومواقفهم الثابتة اتجاه المتسلطين على رقاب العمال".
من جانبه، ألقى ممثل اتحاد نقابات العمال، عدنان الصفار، كلمة استعرض فيها إنجازات الاتحاد منذ تأسيسه عام 2003، والذي يعتبر محطة من محطات العمل النقابي، والذي يواصل عمله الديمقراطي من أجل إرساء قواعد العمل النقابي".
نتائج طيبة
وأضاف الصفار، "نجتمع من أجل الانتخابات الديمقراطية التي رسمت رؤى واضحة في سبيل التغيير والبناء، الذي يعطي نتائج طيبة ويضع الحلول الناجعة لجميع مشاكل العمال".
بعدها استعرضت اللجنة الانتخابية وبمشاركة جميع أسماء الحضور الذين يحق لهم المشاركة في التصويت، وبعدها طرحت تسعة أسماء لغرض التصويت.
واضاف مراسلنا، ان "العملية الانتخابية جرت بانسيابية عالية، وفق الضوابط القانونية"، لافتا الى انه "فاز برئاسة اتحاد نقابات عمال المثنى يوسف حمود غازي بحصوله على 20 صوتاً، وفرحان عريان نائبا لرئيس الاتحاد بـ20 صوتاً، وشناوه شمران امينا ماليا بـ18 صوتاً".

مجتمع مدني