مجتمع مدني

اتحاد الشبيبة يدعو إلى تشكيل جبهة واسعة تكسر احتكار السلطة

طريق الشعب
عقدت اللجنة التنفيذية لاتحاد الشبيبة الديمقراطي العراقي، اجتماعها الدوري في محافظة بابل، وبحضور اعضاء اللجنة التنفيذية، داعية القوى المدنية الوطنية والديمقراطية إلى تضافر الجهود من أجل تشكيل جبهة واسعة تكسر احتكار السلطة، ومن أجل بناء الدولة المدنية الديمقراطية والعدالة الاجتماعية.
وقال بيان الاتحاد، الذي حصلت عليه "طريق الشعب" ان "المجتمعين شخصوا سبب الازمة السياسية الحالية، وهي البناء السياسي الخاطئ الذي بني على اساس نهج المحاصصة الطائفية وسوء إدارة الحكم كما توقف الاجتماع عند الوضع السياسي والشبابي في اقليم كردستان وخاصةً قضية الاستفتاء"، مضيفا ان "المجتمعين أكدوا ان الاستفتاء حق أممي لكل الشعوب في تقرير مصيرها ولكن ما يحصل في إقليم كردستان يجب أن تتهيأ له الظروف المناسبة وأن تكون هناك حوارات جادة مع جميع الأطراف الكردستانية وخاصة مع الحكومة الاتحادية.
واضاف، ان "الاجتماع درس أخر تطورات الحركة الاحتجاجية الجارية، والمطالبة بإصلاح النظام السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي"، داعياً إلى "زيادة الزخم الشبابي والانخراط في التظاهرات المطلبية إلى حين تحقيق الإصلاحات الحقيقية التي طالب بها الشعب العراقي على مدى عامين".
وتابع، ان "الاجتماع توقف عند صيغة سانت ليغو 1,7 الذي صوت عليه مجلس النواب مؤخرا الذي يهدف الى الحد من مشاركة الشباب بعمر الـــ 25 فضلاً عن الشهادة الدراسية التي يحملها المرشح وهي البكالوريوس، وهي الاخرى خارج صياغات الدستور، كما مازالت المماطلة والتسويف سيد الموقف من قبل المتنفذين في تحقيق الاصلاح".

مجتمع مدني