مجتمع مدني

اليونسكو: استمرار قتل الصحفيين في العراق يرقى إلى جرائم حرب

طريق الشعب
دانت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) أمس، مقتل صحفيين تلفزيونيين عراقيين تم اكتشاف جثتيهما في قرية جنوبي الموصل في نهاية تموز الماضي.
وحذرت المديرة العامة لليونسكو ايرينا بوكوفا فى بيان من ان عمليات القتل هذه ترقى إلى أن توصف بأنها "جرائم حرب" بموجب اتفاقية جنيف.
وقال بوكوفا "إن وفاتهما بمثابة تذكير صاعق بشأن الخسائر غير المقبولة التي يدفعها الإعلاميون الشجعان المتفانون الذي يبقوننا على علم بالأحداث، استهداف الصحفيين في حالات الصراع جريمة حرب لا تطاق ومدرجة على هذا النحو في اتفاقيات جنيف".
وكانت وسائل اعلام قد ذكرت ان المراسل التلفزيوني حرب هزاع الدليمي والمصور سعد التكريتي اللذين كانا يعملان في قناة هنا صلاح الدين عثر عليهما مقتولين في قرية الامام غربي فيما قالت مصادر انهما قتلا في تموز الماضي خلال هجوم شنته عصابات داعش الارهابية.
ويوصف العراق جنبا إلى جنب مع سوريا بأنهما من أخطر البلدان لعمل الصحفيين في العالم في ضوء تسجيل عدد كبير من القتلى في صفوف المهنيين الصحفيين هناك.

مجتمع مدني