مجتمع مدني

أهالي جسر ديالى مصرون على الاستمرار في التظاهر

طريق الشعب
كشف مصدر في المجلس المحلي لناحية جسر ديالى، أمس ، عن عزم أهالي الناحية استمرارهم في التظاهرات المطالبة بتحسين الخدمات البلدية والصحية للناحية، على الرغم من وصول وفد من رئاسة الوزراء أمس إلى الناحية.
وقال المصدر لوكالة "الغد برس"، إن "أهالي الناحية أبلغوا وفد رئاسة الوزراء الذي زار الناحية اليوم، عزمهم على الاستمرار في تظاهراتهم المطالبة بتحسين الخدمات البلدية والصحية للناحية، مؤكدين للوفد تحويل التظاهرات إلى اعتصامات تقطع طريق بغداد - كوت الرئيس".
وأضاف المصدر، أن "الناحية تعاني منذ وقت طويل نقص في الخدمات البلدية والصحية المقدمة إلى المواطنين، بسبب عدم تعبيد الشوارع الرئيسة والفرعية، وتلوث مياه الشرب والأنهر، ما أدى إلى انتشار الأمراض والأوبئة بين المواطنين بصورة عامة والأطفال بصورة خاصة، فضلاً عن افتقار مؤسسات الناحية الصحية إلى صالات الطوارئ وعجلات الإسعاف ونقص حاد في الملاكات الطبية". وأوضح، أن "محافظة بغداد، لم تتفاعل مع المطالب المتكررة الرسمية للمجلس المحلي للناحية، بشأن توفير خدمات البنى التحتية وتعبيد الطرق الرئيسة والفرعية وتوفير المياه الصالحة للشرب والخدمات الأساسية الأخرى، فضلاً عن الإهمال الواضح لوزارة الصحة ودائرة صحة بغداد/ الرصافة، في توفير المعدات والأجهزة الطبية والأدوية والعلاجات المهمة، والنقص الحاد في الملاكات الطبية".
يشار إلى أن وفداً من رئاسة الوزراء، زار أمس المراكز الصحية في الناحية، واستمع من إداراتها أهم المعوقات التي تواجه عمل مؤسساتهم الصحية، بحضور ممثلين عن المتظاهرين

مجتمع مدني