/
/

طريق الشعب
اصدر المكتب السياسي للحزب الشيوعي الكردستاني بياناً حول نتائج الانتخابات لمجلس النواب العراقي 2018، وما اثير بشأنها من شكوك وقدم من طعون.
وجاء فيه:
لم يكن هذا التلاعب في نتائج الانتخابات وليد العملية الانتخابية فقط ، بل نتيجة حتمية لتراكم الممارسات المتعلقة باحتكار السلطة من قبل مكونات حزبية متنفذة ، ومن مفوضية جرى تشكيلها على أسس المحاصصة بين تلك المكونات ، إضافة الى القانون الانتخابي الذي جرى تشريعه من اجل المحافظة على مصالح تلك المكونات السياسية وإدامتها.
اننا في الحزب الشيوعي الكردستاني نقف الى جانب جميع الطرق القانونية والدستورية لمواجهة التزوير والحد من سلب إرادة الناخبين ، بشكل يضمن حرية خياراتهم ويحافظ عليها، عبر الكشف عن جميع الحقائق بشكل شفاف لضمان الحد من حالات التزوير مستقبلا، ومن اجل إعادة ثقة الناخبين بالعملية الديمقراطية. ولذا نؤكد على ضرورة محاسبة كل جهة او شخص شارك بشكل او بآخر في عملية التلاعب والتزوير .
إن تعديل القانون الانتخابي وتغيير تركيبة المفوضية العليا للانتخابات والانتقال والتوجه الى معالجة الازمات السياسية الحقيقية التي تواجه العملية السياسية بشكل جدي وبعقلية جديدة بعيدا عن التدخلات الاقليمية والدولية، يشكل الضمانة الاساسية لتحقيق التعايش السلمي للعراق ولمكوناته وبما يضمن المسار نحو الحرية والديمقراطية ويضمن الارادة الحقيقية للمواطنين .

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل